راعي الشهامة … مقحم التمياط … يرد حمدان لأمه بعد 8 أعوام في السجن

رفحاء اليوم . خاص

مالها إلا رجالها , عندما قالت أم حمدان هذه الكلمات ( وين أنت ياللي تستحق الزعامه … يافزعة المضهود نعم العوينـي ) وهي تعتزي بعد الله برجل ولا كل الرجال إنه ( محقم التمياط راعي الشهامه ) وعندما تطلب فهي تمد بينها وبين هذا الرجل كل جسور الرجاء وحباله المتينة ( حبل الرجا ممدود بينك وبيني ) وعندما تقول ( أجبر كسر قلبي وحقق مرامـه … أفزع فديتك تكسب الأجر فيني ) تأتي الشهامة والنخوة وتحضر كل معاني الرجولة لتتجسد بشخص ( راعي الشهامة ) ( مقحم التمياط ) ليصرخ بصمت ليس صمت العاجز بل هو صمت الشموخ والعز لأنه يرتجي ما عند الله وليس ما عند البشر نحسبه والله حسيبه ويقول ( أبشري … أبشري , بعون وتسديد من الله ) , وما هي إلا شهر تقريباً منذ ذلك النداء الذي اطلقته أم حمدان عبر ” رفحاء اليوم “لتأتي البشارة من الشيخ مقحم التمياط بإطلاق سراح السجين حمدان الطرقي الرويان من السجن بعد 8 سنوات قضاها خلف القضبان.

السجين حمدان الطرقي

حيث تكللت ولله الحمد مساعي الشيخ مقحم التمياط بالإفراج عن السجين حمدان الطرقي الرويان والمعتقل في السجن منذ 8 سنوات والتي بدأت منذ شهر رمضان الماضي وسوف يتم الإفراج عن السجين حمدان الطرقي خلال الأسابيع القادمة إن شاء الله.

الجدير ذكره أن مناشدة أم حمدان إنطلقت من ” رفحاء اليوم “ وهي أول من تبنى مناشدتها التي وجهتها للشيخ مقحم التمياط , وهنا “رفحاء اليوم” تتقدم بالشكر الجزيل للشيخ مقحم التمياط على تفاعله مع قضايا مجتمعه وتسأل الله أن يجعل ما قام ويقوم به في موازين حسناته وأن لا يحرمه الأجر.

الموضوع السابق تحت عنوان ( نداء من أم سجين … وين مقحم راعي الشهامة )

تعليق واحد على: راعي الشهامة … مقحم التمياط … يرد حمدان لأمه بعد 8 أعوام في السجن

  1. 1
    سعد الرويان

    كفو أبو احمد
    كفو رفحاء اليوم
    مالها الا رجالها وابو احمد رجال مخبور لاقال فعل
    مبروك للتومان جميعا خروج حمدان من السجن
    بشارة خير الحمد لله والشكر لله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب