رئيس وزراء مالطا: الاتحاد الأوروبى يستيقظ فقط حين يموت المهاجرون

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن اليوم الخميس رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات، أن الاتحاد الأوروبى يتعامل بلا مبالاة مع محنة مهاجرى القوارب، حيث تم نقل أكثر من مئة من اللاجئين المفترضين لبلاده بعد إنقاذهم فى عرض البحر.

وتعد مالطا وجزيرة لامبيدوزا فى جنوب ايطاليا مركزى الدخول الرئيسيين للمهاجرين غير الشرعيين الذين يبحرون من شمال إفريقيا، وفى الأسبوعين الماضيين، لقى أكثر من 400 منهم حتفهم فى ثلاث حوادث منفصلة بعد تحطم القوارب فى عرض البحر المتوسط.

وصرح موسكات لصحيفة “تايمز اوف” مالطا اليوم بــ”أنه من غير المقبول أن يستيقظ ساسة أوروبا فقط حين يموت ناس فى عرض البحر، وأشك حتى فى أن الناس الذين يموتون هناك سيواجهون أيضا بعضا ممن سيظلون على تصلبهم فى الرأى”.

وقد رصدت طائرة من مالطا اليوم القارب فى محنة على بعد نحو 110 كيلومترات جنوب مالطا، وقامت سفينة أمريكية بانتشال 131 مهاجرا كانوا على متن القارب قبل نقلهم على متن سفينتين من مالطا إلى شواطئ فاليتا.

ويريد رئيس وزراء مالطا مزيدا من المساعدة من الاتحاد الأوروبى الذى من المقرر أن يناقش أزمة الهجرة خلال قمة تعقد الأسبوع المقبل.

وكان شكا أيضا من إعلان إيطاليا حالة الطوارئ فى صقلية، مشيرا إلى أن نتيجة لذلك وصل مزيد من المهاجرين لمالطا.

كان موسكات قد أبلغ البرلمان فى وقت سابق الأسبوع الحالى أنه مستعد لاستخدام حق النقض (الفيتو) على المستوى الأوروبى لتعطيل أى تشريع حول أمور ليس لها علاقة بالهجرة، لممارسة ضغوط على الدول الأخرى الأعضاء فى التكتل الأوروبى.

وقال للصحيفة “يجب على الاتحاد الأوروبى أن يدفع ثمنا بشريا لعدم قيامه بأى إجراء”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب