رئيس الوزراء التونسى يستبعد تكرار المشهد المصرى فى تونس

رفحاء اليوم . متابعات : استبعد رئيس الوزراء التونسى على العريض، تكرار المشهد المصرى فى تونس، مشيرا إلى أن الوضع فى بلاده “يختلف كثيرا”.

جاء هذا فى تصريحات لرئيس الوزراء التونسى لوكالة الأنباء السعودية، عقب وصوله إلى المملكة فى أول زيارة له للسعودية تستمر يومين.

وقام الجيش المصرى الأربعاء الماضى بعزل الرئيس محمد مرسى وأسند إدارة البلاد لرئيس المحكمة الدستورية العليا عدلى منصور، لحين انتخاب رئيس جديد، وقام بتعطيل العمل بالدستور مؤقتا، ضمن خطوات أخرى لخارطة طريق عرضها لحل الأزمة السياسية فى مصر.

وعلى إثر صدور هذه القرارات خرجت فى مصر مظاهرات تحتفى به، فى حين خرجت أخرى تطالب بعودة مرسى، وشهدت الأيام الماضية اشتباكات أوقعت عشرات القتلى ومئات الجرحى.

واستبعد العريض تكرار ما حدث فى مصر: “إن الوضع فى تونس يختلف كثيراً، فى تونس حوار وتشاور وتفاعل مع مطامح الشباب والاستجابة لها”.

وبيّن أن بلاده “بلد ديمقراطى يعرف إمكاناته معولا على وعى شباب تونس ومجتمعها المدنى وأحزابها فى تقدير المصلحة العليا للبلاد”.

وتناول العريض الوضع فى سوريا والموقف التونسى من ذلك، مؤكداً أن بلاده تقف إلى “جانب الثورة السورية ومع حق الشعب السورى فى تحقيق طموحه المشروع فى إنهاء الاستبداد وإقامة نظام يحظى بالرضا العام وينهى الاستبداد الذى عانى منه الكثيرون”، مشيرا إلى أن تونس مع وحدة سوريا الوطنية ووحدتها المجتمعية.

وعبر عن خشيته من أى تدخل أجنبى فى سوريا، مبيناً أن بلاده “تخشى من التدخلات العسكرية بصفة عامة لأن تلك التدخلات لا يُعرف ما يخفى وراءها من ابتلاءات وبلاءات.

وأعرب عن أمله فى أن ينتهى القتال وإقرار حل لا يترتب عليه مشكلات يمكن أن تهز المنطقة فى حال حدوث حرب يشترك فيها أكثر من طرف خارجى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب