رئيس أركان بريطانيا يلوح بـ”الحرب” ضد الأسد

رفحاء اليوم . متابعات : لوح رئيس هيئة الأركان في الجيش البريطاني الجنرال ديفيد ريتشاردز، الخميس، بـ”الحرب” ضد الرئيس السوري بشار الأسد، قائلا إن بلاده “ستكون مضطرة لخوض الحرب، إذا أرادت كبح جماح النظام السوري” عن طريق فرض منطقة حظر جوي وتسليح الحركات المعارضة.

وأضاف ريتشاردز، الذي ينهي مهامه الخميس من قيادة الجيش، في تصريحات خاصة لصحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية، أنه “لتحقيق تأثير حقيقي على حسابات الرئيس الأسد كما يرغب الكثيرون، فإن من الضروري ضرب أهداف على الأرض”.

وأوضح “أن على الحكومة أن تحدد أهدافها السياسية في سوريا قبل صياغة خطة عسكرية متماسكة للتعامل مع الأسد”. وأشار ريتشاردز إلى أن “هناك غيابا للاتفاق الدولي بشأن كيفية التعامل مع الوضع في سوريا، وحتى المعارضة السورية نفسها يصعب تجميعها على أهداف واحدة بسبب تعدد أبعادها وجوانبها”.

وشدد على أن فرض منطقة حظر جوي لن يكون فعالا، ولا بد من اتخاذ إجراءات عسكرية أخرى، موضحا أن “من الضروري ضرب أهداف عسكرية على الأرض لتعطيل دفاعات سوريا الجوية”.

وأشار ريتشاردز إلى أن ذلك -كما حدث في ليبيا- يستدعي أيضا “حرمان القوات النظامية السورية من القدرة على المناورة، ما يعني تدمير دباباتها وسياراتها المدرعة التي تتسبب في أي درجة من التدمير”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب