رئيس أركان الجيش التونسى يعلن الاستقالة من منصبه

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن قائد أركان الجيش التونسى رشيد عمار وهو شخصية مثيرة للجدل فى وقت متأخر، يوم الاثنين، مغادرة منصبه والتقاعد، مفجراً جدلاً واسعاً بشأن خروجه فى هذا الوقت بينما تعيش البلاد توتراً سياسياً.

وينسب كثير من التونسيين لعمار الفضل فى تسيير الانتقال الديمقراطى أثناء هروب الرئيس السابق زين العابدين بن على قبل عامين، بينما يقول منتقدوه إنه رجل يملك كل الأسرار وأنه الصندوق الأسود ليوم 14 من يناير 2011 تاريخ الإطاحة بالنظام السابق.

وسيفتح خروج عمار “65 عاماً” جدلاً واسعاً بشأن من سيخلفه فى المنصب بينما تعيش البلاد توتراً سياسياً بسبب الصراع بين العلمانيين والإسلاميين، وبينما تلاحق القوات المسلحة مجموعات إسلامية مسلحة، ولا يزال الدستور أيضاً محل تجاذبات سياسية بين الحكام الإسلاميين وخصومهم العلمانيين.

وقال رشيد عمار فى برنامج حوارى مباشر على قناة التونسية الخاصة “قررت أن أترك الخدمة بموجب الحد العمرى.. طلبت من الرئيس يوم السبت الماضى ووافق على خروجى”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب