ديربي العاصمة.. مواجهة خاصة بين هجوم الهلال ودفاع النصر

رفحاء اليوم . مناحي التومي

تترقب جماهير الكرة السعودية عموما، وناديا الهلال والنصر على وجه الخصوص مباراة ديربي العاصمة بين الفريقين مساء بعد غد الإثنين على استاد الملك فهد الدولي في الرياض في قمة مواجهات الجولة العاشرة من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين.
ويكتسب اللقاء أهمية كبيرة للغريمين التقليديين خصوصا وأن عنوانه العريض سيكون «السباق على الصدارة» نظرا للفارق الضئيل بين الفريقين، إذ يحتل الهلال المركز الأول برصيد 22 نقطة، متفوقا بفارق نقطة وحيدة فقط عن منافسه النصر.
وعلى الرغم من ابتعاد النصر عن البطولات ومنصات التتويج ومواصلة الهلال تحقيقه الألقاب في كل موسم رياضي، إلا أن المباراة لا تخضع لمثل هذه المقاييس شأنها في ذلك شأن مباريات الديربي، حيث يتوقع أن تحفل المواجهة بكل عوامل الإثارة والندية بين الفريقين اللذين يقدمان حاليا أفضل المستويات.

هجوم ضارب

ويأتي اللقاء المرتقب والفريقان يعيشان في وضع جيد هذا الموسم فالهلال الذي أقام معسكراً خارجيا في دولة قطر أثناء فترة توقف الدوري، ويأمل محبو الفريق وجماهيره العريضة أن يواصل سامي الجابر الذي يقود الفريق للمرة الأولى كمدرب بعد أن قاده كلاعب ثم كمشرف على الفريق العروض القوية التي أعادت جزءا من عروض الفريق إبان إشراف المدرب البلجيكي جيريتس على الهلال في فترة سابقة.
وبالنظر إلى خطوط الهلال فإن خط هجومه يعد الأقوى في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، إذ سجل 23 هدفا في تسع مباريات، فيما يعد خط الدفاع الحلقة الأضعف وأبرز المشكلات التي لم يجد سامي الجابر حلا لمعالجتها، إضافة إلى المستويات المتفاوتة لحارس المرمى عبدالله السديري.
ويبرز في صفوف الفريق الهلالي المحترف البرازيلي تياجو نيفيز بتحركاته الخطرة وتسديداته القوية التي رجحت كفة فريقه في معظم المباريات السابقة.

صلابة الدفاع

أما النصر بقيادة المدرب الأورجوياني كارينيو الذي فضل مواصلة إعداده في العاصمة الرياض، فهو يعيش في أفضل حالاته الفنية والإدارية ما انعكس إيجابا على مسيرة الفريق في الجولات الماضية التي توجها باعتلاء الصدارة قبل أن يتنازل عنها لجاره الهلال إثر تعادله مع الاتفاق في الجولة الأخيرة.
ويتميز الفريق النصراوي بترابط خطوطه خصوصا خط الدفاع الذي يعد الأقوى حاليا، حيث لم تهتز شباك الفريق إلا ثلاث مرات فقط في تسع مباريات.
وتعول جماهير النصر المتطلعة إلى استعادة الصدارة على مجموعة من اللاعبين المتميزين ابتداء بحارس المرمى عبدالله العنزي، وانتهاء بالمهاجم محمد السهلاوي الذي عاد إلى التسجيل وهز الشباك في آخر مباريات الفريق، كما يأمل النصراويون في اكتمال جاهزية الثنائي البرازيلي إيلتون وإيفرتون حتى يتسنى لهما المشاركة في هذه المباراة التي تمثل منعطفا مهما للفريق في مشواره بالدوري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب