دورات تحفيزية في أمريكا وكندا وفرنسا للمتميزين من طلبة جامعة حائل

  • زيارات : 421
  • بتاريخ : 16-مايو 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

أعلن معالي مدير جامعة حائل الأستاذ الدكتور خليل إبراهيم البراهيم أن الجامعة انتهت من اختيار 50 طالبا من طلابها وطالباتها المتميزين، لابتعاثهم في دورات تحفيزية خارجية لمدة شهر، إلى بلدان متطورة علميا كالولايات المتحدة الأمريكية، كندا، فرنسا، وماليزيا، لدعم قدراتهم وتطوير مهاراتهم التي ستكون ركيزة أساسية في مستقبلهم العلمي والعملي بإذن الله.
وقال معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها خلال حفل اختتام حفل الأنشطة الطلابية في كلية السنة التحضيرية للعام الجامعي 1433/1434ه، إن كلية السنة التحضيرية أصبحت رمزاً تكرس التميز لكل طالب وطالبة، عبر الأندية الطلابية التي تنمي التحفيز وتعزز المهارات والطاقات التي توازي التعليم الأكاديمي وتوجز من خلاله تجربة الجهد الجماعي وإبداع الفريق الواحد بنتائج مميزة، مشيدا بجهود أساتذة “السنة التحضيرية” وعميدها وإدارييها في تكريس النوادي الطلابية، وما أثمر عنه من إنتاج وإبداع مشرف للجامعة.
وأكد الدكتور البراهيم أن الطلاب الذين يشاركون في الأنشطة اللامنهجية في الجامعة هم ملتزمون ومجتهدون، لأن بناء شخصية الطالب الجامعي لا يعتمد على المناهج التعليمية فقط، وهذا يعتبر من الإضافات النوعية في مسيرة الطالب الجامعية، لأن التحدي الأكبر سيواجههم بعد اختيار تخصصاتهم ودخولهم إلى كليات التخصص، مؤكدا في الوقت ذاته خطأ النظرة الشائعة حول وجود تخصصات سهلة وأخرى صعبة، مشيرا إلى أن الجامعة تعمل على بناء مسارات متوازية جهدا وعملا في جميع التخصصات، وضبط أداء الأساتذة والطلاب على حد سواء لأنه لا وجود للضعيف في جامعة حائل سواء كان طالبا أم أستاذا.
وشدد معالي مدير الجامعة على ضرورة أن تصل الجامعة إلى مستوى عالٍ من المنافسة في خريجيها لتدعيم سوق العمل، وذلك بصقل الإمكانيات المعرفية والمهارية للطلاب على حد سواء، مشيرا إلى أن المؤشرات التي ظهرت مشجعة ولله الحمد، وهو الأمر الذي يدعو الجامعة لتسخير جميع إمكانياتها لجعل شعارها “الطالب أولا” قابلا للتحقيق من خلال مخرجات فعالة وقوية ومتمكنة في سوق العمل.
من جانبه قال عميد كلية السنة الحضيرية الدكتور عيد الحيسوني إن السنة التحضيرية تعتبر المحطة الرئيسة والمدخل للدراسة الجامعية، ومن هذا المنطلق حرصنا على تهيئة الطلاب والطالبات لتحقيق الأهداف المرجوة من السنة التحضيرية من خلال تهيئة الطالب والطالبة للحياة الجامعية، وتزويدهم بالمهارات الجامعية الضرورية من خلال برامج اللغة الانجليزية والرياضيات والعلوم الأساسية ومهارات تطوير الذات والحاسب الآلي. وأبان الحيسوني أن كلية السنة التحضيرية تسعى إلى بناء شخصية الطالب المتكاملة التي تتمع بقدرٍ عالٍ من الثقة بالنفس وحبِ العمل التطوعي والالتزام والقدرة على تحديد الأهداف وإدارة الوقت وحل المشكلات، ويأتي هذا من خلال برامج المهارات الجامعية وتفعيل دور الأنشطة الطلابية وتشجيع الطلاب والطالبات على الانخراط بالأنشطة المتنوعة ثقافيا ورياضيا واجتماعيا. وأوضح الحيسوني أنه تم تفعيل دور الأندية الطلابية من خلال أندية الرياضيات، اللغة الإنجليزية، الحاسب الآلي، التصوير الفوتوغرافي، الفن التشكيلي، والعلاقات العامة والاعلام، حيث نهضت بمستوى الطلاب وتم اكتشاف العديد من الموهوبين والموهوبات والمبدعين والمبدعات في العديد من المجالات من خلالها، مشيرا إلى أن المعارض التشكيلية والفوتوغرافية والاختراعات التي تفضل معالي مدير الجامعة بافتتاحها هذا اليوم، ليست إلا نتاج لهذه الأندية ونشاطاتها، مؤكدا حرص الكلية على تفعيل الدور الاجتماعي للطلاب من خلال زيارة طلابها لبعض المؤسسات الاجتماعية والتفاعل مع قضايا المجتمع والتعايش معه.
وكان معالي مدير جامعة حائل قد افتتح اليوم المعرض المصاحب لأنشطة طلاب السنة التحضيرية، كما كرّم في نهاية الحفل عددا من الطلاب والطالبات المتميزين في الأندية الطلابية للسنة التحضيرية، حيث تم توزيع شهادات تقديرية خاصة والهدايا لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب