دمشق تدين موقف مرسي “اللامسؤول” في قطع العلاقات الدبلوماسية معها

رفحاء اليوم . متابعات : أدانت الخارجية السورية يوم الاحد موقف الرئيس المصري محمد مرسي الداعي الى قطع العلاقات الدبلوماسية بالكامل مع دمشق ووصفته بانه “لا مسؤول”.

وقالت الخارجية السورية في بيان “إن محمد مرسي انضم الى جوقة التآمر والتحريض التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل ضد سوريا بإعلانه يوم أمس قطع جميع العلاقات معها وذلك بعد الانجازات التي حققها الجيش العربي السوري ضد الإرهاب في مختلف أنحاء سوريا.”

واضافت ان سوريا “تدين هذا الموقف اللامسؤول الذي يعكس محاولة مرسي تنفيذ أجندة الإخوان المسلمين هروبا من الاستحقاقات الداخلية القادمة والتي تتطلبها تطلعات الشعب المصري الحريص على تحقيق أهداف ثورته الشعبية التي التف عليها مرسي وزمرته من جماعة الإخوان المسلمين.”

وكان الرئيس المصري أعلن مساء يوم السبت قطع العلاقات مع سوريا وإغلاق السفارة السورية فى مصر وسحب القائم بالاعمال المصرى من سوريا ودعا حزب الله اللبناني الى سحب مقاتليه من سوريا.

كما طالب في كلمة أمام مؤتمر نظمه عدد من رجال الدين في القاهرة القوى العالمية بعدم التردد في فرض منطقة حظر جوي فوق سوريا ملقيا بثقل مصر خلف المعارضة السورية ضد حكومة دمشق المدعومة من إيران.

واعتبرت الخارجية السورية “أن مطالبة مرسي باستدعاء التدخل الخارجي وإقامة منطقة حظر جوي في الأجواء السورية تشكل استباحة للمنطقة ومسا لسيادتها وحرمة أراضيها خدمة لأهداف إسرائيل والولايات المتحدة الامريكية وادواتهما في المنطقة.”

وقالت “كان يفترض أن يضج مرسي بهذه الحماسة وهو يعلن إغلاق سفارة إسرائيل وأن ينتشي وهو يقطع العلاقات مع عدو لا يزال يقتل الشقيق الفلسطيني على مرأى من عين مرسي وعلى مسافة قصيرة من مصر.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب