داود أوغلو ينتقد من يحرضون الشعب التركى ضد اللاجئين السوريين

رفحاء اليوم . متابعات : انتقد داود أغلو وزير الخارجية التركى من يحاولون إيهام الرأى العام التركى، بأن اللاجئين السوريين هم من ارتكبوا تفجيرات هاطاى، يرتكبون جريمة إنسانية قال وزير الخارجية التركى، إن من يحاولون إيهام الرأى العام التركى، أن اللاجئين السوريين هم من ارتكبوا تفجيرات أمس، فى تركيا، يرتكبون جريمة إنسانية.

جاء ذلك فى تصريحات أدلى بها الوزير التركى حول التفجيرين اللذين وقعا أمس جنوب تركيا، من العاصمة الألمانية برلين، التى يزورها حاليا بصفة رسمية، للمشاركة فى أعمال الاجتماع الأول لآلية الحوار الإستيراتيجى المزمع إنشائها بين تركيا وألمانيا.

وأضاف داود أوغلو أن الحكومة التركية تعامل اللاجئين السوريين الذين هربوا من بلادهم خوفا على أنفسهم من أحداث العنف التى يشهدها الداخل السورى، على أنهم ضيوف، دون النظر إلى دينهم، أو مذهبهم أو عرقهم.

وتابع قائلا “استقبلناهم على أراضينا لكونهم مظلومين فقط”، مشيرا إلى أن كل من يحاول أن يوهم أن هؤلاء اللاجئين من ارتكبوا ذلك الحادث، هم من يرتكبون جريمة إنسانية، سواء كان من قام بذلك ساسة أو كتاب أو صحفيون أو أى شخص آخر، على حد قوله.

وانتقد الوزير التركى كل من يحاولون أن يثيروا الشعب التركى عبر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، ضد هؤلاء اللاجئين، فيحاولون إيهامهم بأنهم هم من ارتكبوا حادث الأمس، دون أن يعلموا شيئا عن التحريات والتحقيقات المتعلقة بالحادث.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب