داعش تمنع الخروج من نينوى إلا بكفيل ورهن عقاري

رفحاء اليوم . متابعات : بدء تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الموصل عاصمة محافظة نينوى مسقط رأس التنظيم بقطع الاتصالات على بعض المحافظات، ومنع خروج أي رجل أو امرأة خارج نينوى إلا بكفيل ويكون لدى من يريد الخروج من المحافظة تقديم سند عقار لدى التنظيم.

وأكدت النائبة بمجلس البرلمان العراقي عن محافظه نينوى انتصار الجبوري بأنه في الفترة الحالية رفع التنظيم من ممارسة التضييق بالحريات على الأهالي في نينوى ، حيث لا يخرج أي شخص إلا بكفيل لأي محافظه أخرى بالعراق ، وفي حالة عدم عودته يقوم التنظيم بسجن الكفيل ومصادرة العقار المرهون ، كما أنه يمنع خروج المرأة إلا بمحرم حتى لو كانت المسافة قصيرة جداً ، إضافة بأن المرأة لا تذهب إلا في حالة العمل في أحدى الوظائف الصحية والتربوية وفي حالات قليلة جداً ، وأضافت بأن ممارسة أي عمل للمرأة خارج المنزل ممنوع إلا بالعودة للتنظيم ، كما أن التنظيم لا زال يمارس بيع بيوت الإقليات الأخرى كالمسيحين ، وكذلك يتم بيعهم في أسواق مخصصة لذلك ، وذكرت بأنه أول أمس قام التنظيم في سجن سبعة أشخاص من الذين قاموا في ترشيح أنفسهم للانتخابات في فترات سابقة ، كما تم إيقاف عدد من الصحفيين الذين كانوا يعملون في وسائل إعلامية بالموصل سابقاً .

الجدير ذكره أن أهالي منطقة الموصل يعانون من تردي الخدمات الصحية ، وعدم توفر الأدوية ، إضافة بأن مياه الشرب الملوثة تهدد صحة الأطفال والأهالي ، كما أن شبكة الاتصالات ضعيفة جداً ، ويقوم التنظيم في مراقبة الاتصالات بين السكان ، ويسعى لتكوين شرطة نسائية مسؤولة عن المرأة في نينوى .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب