«خليجي 23» مهددة بالترحيل إلى نهاية 2016

رفحاء اليوم . متابعات : باتت النسخة القادمة من بطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23)، مهددة بالتأجيل إلى أواخر عام 2016 بدلا من الموعد المقترح الأول لها وهو أواخر العام الحالي 2015.

وتسبب عدم الاتفاق على موعد جديد حتى الآن في إرباك الاتحادات الكروية ووضعها في حرج شديد جدا، خصوصا لجان المسابقات في الاتحادات الخليجية في ظل ازدحام الاستحقاقات التي ستكون عليها الفرق والمنتخبات، ومن بينها بطولات الدوري والمنافسات المحلية والخارجية الأخرى للأندية، عدا مشاركة المنتخبات في التصفيات القارية المشتركة والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019؛ حيث إن التصفيات ستقام بنظام الذهاب والإياب، وهذا ما يجعلها طويلة ومرهقة.

ويتوقع أن تزج بعض الاتحادات بالفرق الأولمبية أو المنتخبات الرديفة في حال كان هناك موعد ملزم لها قبل نهاية هذا العام؛ حيث إن مشاركة جميع المنتخبات بالفرق الأولى أقرب للمستحيل، بحسب أحد رؤساء الاتحادات الخليجية التي تشارك فرقها ضمن دوري المحترفين الآسيوي، الذي قال لـ«الشرق الأوسط» إن من الصعوبة بما كان الإيفاء بكل الالتزامات الرسمية وغير الرسمية؛ ولذا يتوجب أن يكون أولوية لدى الاتحادات تتمثل في الوجود في المنافسات الرسمية مثل البطولات القارية والدولية بدلا من أن يكون هناك وجود في البطولة الخليجية غير الرسمية.

وأوضح المصدر المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الوضع السياسي كذلك في منطقة الخليج غير مشجع، كما أن هناك دواعي سلبية بكل تأكيد تركتها الانتخابات الأخيرة للاتحاد الآسيوي، خصوصا فيما يتعلق بعدم التوافق لدعم ترشيح رئيس الاتحاد العماني، خالد البوسعيدي، مقابل رئيس الاتحاد اللبناني، هاشم حيدر، في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في الكونغرس الذي عقد أواخر شهر أبريل (نيسان) في المنامة.

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد الكويتي، الشيخ طلال الفهد، أنه لم يطرأ أي جديد على موضوع استضافة بلاده النسخة القادمة من بطولة كأس الخليج؛ حيث إن لجنة التفتيش لم تبدأ عملها الفعلي في الكويت.

وحول الموعد المقترح قال الفهد : لا يوجد أي موعد حاليا، وهذا متوقف على اجتماع قادم لرؤساء الاتحادات الخليجية أو الأمناء العاميين فيها؛ ولذا يمكن القول إن لا جديد في هذا الموضوع منذ الاجتماع الأخير الذي عقد قبل أشهر في الرياض.

وحول استضافة ملعب جابر الدولي للنسخة القادمة في حال أقيمت في الكويت، قال الفهد: المهم أن يتحدد موعدها وتأتي لجنة تفتيش للكويت وبعدها لن يكون هناك خلاف حول موضوع الملاعب.

من جانبه، أوضح أحمد العقيل، نائب رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القدم، أن عدم تحديد موعد بطولة الخليج سيكون له أثر في إحداث إرباك في جدول بطولة الدوري الموسم المقبل، مشيرا إلى أن البطولات غير الرسمية وغير المعتمدة من الـ«فيفا» تسبب قلقا لمنظمي المباريات المحلية.

يذكر أن هناك رؤساء أندية وفي مقدمتهم الأمير فهد بن خالد، رئيس الأهلي، طالب بإراحة لاعبيه من المعسكرات غير الضرورية للمنتخب في ظل الضغوط الكبيرة والإرهاق الذي يعاني منه اللاعبون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب