خطيب المسجد الحرام: رباط أهل الداخل لا يقل عن المرابطين بالثغور

  • زيارات : 122
  • بتاريخ : 26-فبراير 2016
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . baclofen is used for treating severe muscle spasms due to a variety of purchase baclofen (lioresal) online, buy baclofen (lioresal) from canada , buy متابعات : ألقى، فضيلة الشيخ صالح بن محمد آل طالب خطبة الجمعة اليوم 26 فبراير 2016، في المسجد الحرام، موصيًا بتقوى الله عز وجل وشكره على نعمة الإسلام.
online canadian pharmacy store! buy generic zoloft . next day delivery, generic zoloft prices.

ordering methyl dapoxetine without rx, dapoxetine buy online without doctor for dapoxetine , overnight dapoxetine no rxmeds, buy dapoxetine 60 mg in uk , 

وقال آل طالب في خطبته أن “الأمن والأمان نعمة من الله على البشر، كما أنه فطرة يتطلبها كل حي على هذه الأرض، وفي ظل الأمن يعبد الناس ربهم في طمأنينة، ويغدو الناس إلى معايشهم ومعاهدهم في سكينة”، مؤكدا أن “الرباط هو الإقامة في الثغور، وهي الأماكن التي يخاف على أهلها من العدو، والمرابط هو المقيم على الثغور، والمعد نفسه للجهاد في سبيل الله، والدفاع عن دينه وإخوانه المسلمين” مشيرا إلى أن “الرباط والجهاد شرع لحفظ الدين والأنفس والأموال والديار، ومن قاتل لتكون كلمة الله هي العليا هو المجاهد في سبيل الله”.

وتساءل آل الطالب: “هل يُعلي كلمة الله من يقتل المصلين في المساجد، وينتهك الحرمات، ويزعزع الأمن في ديار الآمنين”.

وأوضح إمام الحرم المكي أنه “لا شك أن القتال أمر صعب تكرهه النفوس، مستشهدا بقوله تعالى: “كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون”، منوهًا أن “القتل ليس مقصودًا لذاته؛ لأن المسلم لا يذهب للجهاد من أجل أن يقتل، وإنما لأجل أن ينصر دين الله، ويدافع عن المسلمين وعن أرضهم”.

وأكد آل الطالب على حق المجاهدين والمرابطين على الحدود في الدعاء لهم سرًا وجهرًا وإعانتهم بشتى أنواع الأمور، موضحا أن “من خلف غازيًا في أهله بخير فقد غزا”.

وحذَّر فضيلته في نهاية الخطبة من شر النزاعات الداخلية قائلًا، “فكما أن الرباط يكون عادة في الثغور، وعلى أطراف البلاد، فإن لأهل الداخل رباطًا آخر لا يقل أهمية عن رباط الحدود وخصوصًا إذا كانت البلاد قد دخلت غمار الحروب، إنه حراسة وحدة الصف واجتماع الكلمة، وهو الثغر الذي يستهدفه المنافقون عادة، وقد يستجرون إليه المغفلين والجهال، فينسى الناس حربهم الخارجية لينشغلوا باحتراب مجتمعي داخلي”.

clomid 31 day cycle cheap clomid

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب