خدمات الإنترنت ضعيفة وأسعارها مرتفعة

  • زيارات : 374
  • بتاريخ : 11-أكتوبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : انتقد عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله أحمد الفيفي الخدمات التي تقدمها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك في مداخلة له في جلسة عقدها المجلس أمس الأول، ناقشت التقرير السنوي للهيئة للعام المالي 1433/1434هـ.
وقال الفيفي في مداخلته «ما زالت الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة متواضعة الخدمات، ولعل أكبر دليل على ذلك الخدمات المقدمة لمجلس الشورى وأعضائه لاسيما خدمة الإنترنت الضعيفة والمتعثرة، ومع ذلك فالأسعار مرتفعة والتضييق في الخدمة مستمر، يضاف إلى ذلك إيقاف مجانية التجوال الدولي على الرغم من قرار الشورى في هذا الصدد، ولكن لا حياة لمن تنادي، بل بلغ الأمر إلى ما توارد إلى الأسماع من التهديد بوقف خدمة الواتس اب والاسكايب لو أمكن ذلك، ولكن يبدو أن ذلك ليس متيسرا تماما على كل حال».

وأضاف كان يمكن للهيئة أن توجد حلولا مناسبة لإشكالاتها في التجوال الدولي وغيره دون حرمان المواطن من هذه الخدمة كما هو الحال في دول أخرى، مشيرا إلى أن هيئة الاتصالات بدورها تشكو من أن لديها صعوبات في الكوادر البشرية وفي المباني التي بينت بعض الصحف أن بعض المباني مستأجرة ولا تستوعب موظفيها، وبين أن التقرير الذي عرضته الهيئة أمام أعضاء وعضوات المجلس أن من التحديات التي تواجهها حاليا استقطاب الكوادر البشرية ذات الخبرة المميزة، الحد من تسرب الكفاءات الحالية خاصة في ظل الازدهار الاقتصادي الذي تشهده المملكة وزيادة الطلب في سوق العمل على الكفاءات في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، فضلا عن عدم قدرة الهيئة على منافسة القطاع الخاص من حيث الرواتب والامتيازات. وزاد، إن ما تم نشره في الإعلام عن وجود دراسة لتوحيد سلم الرواتب للهيئات والمؤسسات والصناديق العامة قد أثر سلبا على عمليتي الاستقطاب والمحافظة على المميزين، إذ أدى القلق بشأن مستقبل سلم الرواتب لخسارة الهيئة لعدد من أصحاب الخبرات والكفاءات، لا سيما من ذوي التخصصات النادرة الذين استقطبتهم شركات القطاع الخاص كما انعكس ذلك سلبا على قدرة الهيئة على استقطاب الخبرات والكفاءات اللازمة لأداء مهمتمها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب