خبير إيراني يتوعد بقتل واغتصاب ابنتي أوباما

رفحاء اليوم . متابعات

هدّد المحلل والخبير الإستراتيجي الإيراني -علي رضا فرقاني، الحاكم السابق لجزيرة “كيش” المطلة على الخليج العربي بالجنوب الإيراني- باغتصاب وقتل إحدى ابنتي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، انتقاماً منه إذا ما وجه ضربة عسكرية لسوريا.
وقال فرقاني -بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية- إن العقاب لن يطال فقط “ماليا” البالغة من العمر 15 سنة، أو شقيقتها “ساشا”، التي تصغرها بعامين، بل سينال من عائلات كل الوزراء والسفراء والقادة العسكريين الأمريكيّين.
وكان فرقاني قد كتب في مدونة له بالإنترنت، تعلوها عبارة “لبيك يا خامنئي” كشعار، منذ أكثر من أسبوع، كلمات “تك نوشته هاي تك”، وتعني “واحداً تلو آخر” كعنوان لما كتب، متوعداً إحدى ابنتي الرئيس الأمريكي وعائلات المسؤولين الأمريكيين.
وقال فرقاني: “فقط بعد 21 ساعة (من الضربة العسكرية لسوريا) سيتم خطف أفراد من عائلة كل وزير وقائد عسكري وسفير أمريكي في كل العالم، وبعد 18 ساعة سينتشر فيديو لقطع (رؤوسهم) أيضاً” طبقاً لتعبيره.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب