خادم الحرمين يوافق على إنشاء المراكز الصحية وتنفيذ برنامج وطني للكشف المبكر للإعاقة السمعية

  • زيارات : 298
  • بتاريخ : 2-ديسمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على قرارات المجلس الصحي السعودي بإنشاء المراكز الصحية الوطنية، وتنفيذ برنامج الكشف والتدخل المبكر للإعاقة السمعية في المرافق الصحية، وإنشاء سجل وطني للإعاقة السمعية.

وتضمن القرارات بإنشاء المراكز الصحية الوطنية مع الالتزام باللائحة التنظيمية التي تم إعدادها لهذه المراكز، وإعداد ورقة علمية تشمل أهمية وحجم المشكلة الصحية المطلوب إنشاء مركز لها، مع إعداد مقترح للهيكل التنظيمي للمركز، وميزانية تقديرية للسنوات الثلاث الأولى، وأن تتم دراسة أي مقترح لإنشاء المركز من قبل فريق عمل مشكل من ممثلين للقطاعات الصحية المختلفة.

وشملت الموافقة السامية تنفيذ برنامج الكشف والتدخل المبكر للإعاقة السمعية في المرافق الصحية، وإنشاء سجل وطني للإعاقة السمعية ضمن الأمانة العامة للمجلس، ودراسة موضوع الإجراءات الصحية المطلوب الالتزام بها للأطفال في السنوات الأولى من العمر.

ووفقاً للأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع، فإن المجلس يعمل بشكل مستمر على دراسة الموضوعات التي تسهم في تطوير الخدمات الصحية، وعلى وضع المعايير العلمية والتنظيمات والخطط الصحية ومراجعتها بصفة دورية، وتنفيذها حسب ما ورد في إستراتيجية الرعاية الصحية في المملكة.

وأوضح أن المراكز الصحية الوطنية تعمل على تشجيع برامج ومشاريع البحث العلمي والتطور التقني، وعلى استقطاب الموارد المالية والمادية اللازمة لدعم هذه البحوث، وتنفيذ برامج تدريبية متخصصة، وتعزيز الثقافة العامة للجمهور من خلال برامج توعوية، وكذلك المشاركة في صنع السياسات الصحية على المستوى الوطني والاستفادة من البحوث والدراسات العلمية في مجال عملها.

وأضاف المزروع أن برنامج الوطني الكشف والتدخل المبكر للإعاقة السمعية سيشمل فحص جميع المواليد في المملكة، مع إنشاء سجل وطني لهذه الحالات في البرنامج تحت إشراف المجلس الصحي، ويكون البرنامج ضمن معايير اعتماد المنشآت الصحية في القطاع الحكومي والخاص.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب