حماس: بعض وسائل الإعلام حرفت لقاء مشعل بمساعد وزير الخارجية الإيرانى

رفحاء اليوم . متابعات : أكدت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” أن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام على لسان رئيس مكتبها السياسى خالد مشعل خلال لقائه الأسبوع الماضى مع مساعد وزير الخارجية الإيرانى “لا أساس له من الصحة ولن يشوش على الحركة ومواقفها الأصيلة المعروفة”.

واتهم مصدر مسؤول فى حماس فى بيان صحفى نشره المكتب الاعلامى للحركة مساء أمس بعض الوسائل الإعلامية بأنها “قامت بتحريف بعض ما تم فى اللقاء بين (الأخ) خالد مشعل وبين مساعد وزير الخارجية الإيرانى حسين أمير عبد اللهيان مساء يوم الأربعاء الماضى فى الدوحة ونسبت مواقف وإقحام وفبركة عبارات على لسان مشعل لم ترد فى اللقاء ولا أساس لها”.

وأكد المصدر أن اللقاء “جرى فى أجواء إيجابية، وتم التباحث فيه حول آخر تطورات القضية الفلسطينية، وعلى رأسها المصالحة الوطنية الفلسطينية وأهميتها وضرورة إنجاحها واستمرارها، وحشد طاقات الأمة لمواجهة العدو الصهيوني”.

وأضاف أن مشعل جدد التأكيد على رؤية الحركة وموقفها تجاه الأوضاع فى المنطقة، وأنها تنأى بنفسها عن لعبة المحاور، مشددا على حرص الحركة على وحدة الأمة وتكاملها، وضرورة تجنب الاستقطابات العرقية والطائفية والمذهبية، وفى نفس الوقت ضرورة وأهمية معالجة الأزمات الجارية ببعض البلدان العربية بحلول سياسية تترضاها الشعوب وتحقق تطلعاتها فى الحرية والعدالة والديمقراطية والحياة الكريمة.

وتابع:إن مشعل أوضح أن الحركة “تحترم خصوصيات الدول ولا تتدخل فى شؤونها الداخلية، وهى إذ تشكر كل من دعم المقاومة وساندها، فإنها تتمنى الخير لشعوب الأمة التواقة للحرية؛ والتى ستتوحد كالجسد الواحد لمواجهة التحديات”.

وذكر المصدر أن مشعل شدد على أن المقاومة لدى حماس وشعبنا الفلسطينى أصيلة بأصالة فلسطين وتاريخها النضالى الطويل وهى مستمرة ولن تتوقف إلا بتحرير فلسطين.

وكانت وكالة فارس الايرانية قد نسبت الى مشعل قوله خلال اللقاء إن حماس لا يمكن أن تنسى دعم الرئيس السورى بشار الاسد والشعب السورى للمقاومة والقضية الفلسطينية .

كما نسبت لمشعل اشادته بدور إيران فى الأزمة السورية وتأكيده ضرورة اعتماد الحل السياسى للأزمة من أجل إيقاف نزيف الدم والذى لا يستفيد منه إلا إسرائيل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب