حلب.. القصف بالبراميل يدخل يومه الثالث

رفحاء اليوم . متابعات : أوقعت البراميل المتفجرة المزيد من الضحايا في حلب، شمالي سوريا، مع دخول القصف بالبراميل يومه الثالث، مستهدفا بشكل خاص، المناطق الشرقية، التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقراً له إن عدد الضحايا منذ يوم السبت تجاوز 120 قتيلاً، لتكون هذه الحصيلة الأعلى للقصف بالبراميل المتفجرة، منذ بدء الحرب في سوريا.

ووفقاً لناشطين من المعارضة فقد بلغ عدد القتلى في مختلف أنحاء سوريا الاثنين 137 قتيلاً، بينهم 83 في حلب، قضوا جراء القصف بالبراميل المتفجرة.

وفي حمص، وقعت عشرات الانفجارات وتساقطت القذائف على أحياء المدينة القديمة المحاصرة فيما استمر إطلاق النار بواسطة الرشاشات على جميع الجبهات الممتدة من حي باب هود إلى جبهة باب الدريب.

كذلك تعرض حي الوعر في حمص لقصف بقذائف الهاون بالإضافة إلى القصف المدفعي.

كما تعرضت مدينة داعل في ريف درعا جنوبي البلاد لقصف مدفعي عنيف، وفقاً لما ذكره ناشطون معارضون.

وفي بلدة الفوعة في ريف إدلب، انفجر أحد مستودعات الذخيرة التابعة للقوات الحكومية جراء استهدافه بصواريخ غراد من قبل مسلحي المعارضة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب