حكومة الصومال تأمر وسائل الاعلام بوصف حركة الشباب بمجموعة “القتلة”

رفحاء اليوم . متابعات : امرت الحكومة الصومالية الاثنين الصحافيين بأن يستخدموا من الان فصاعدا تسمية “المجموعة التي تقتل الشعب الصومالي” عندما يتحدثون عن حركة الشباب، او “اوغوس” وهي اختصار لهذه التسمية باللغة المحلية.

وقال رئيس جهاز الاستخبارات عبدالرحمن محمد تورياري في مقديشو للصحافيين “الشباب تعني +الشبان+ وهذا اسم جميل”. واضاف “لا نستطيع ان نسمح بتلويث هذا الاسم، وكذلك يسمى العدو الذي نقاتله أوغوس وهو اختصار +المجموعة التي تقتل الشعب الصومالي+”.

وقال ان هذا الاسم الجديد “يمثل ما يفعلون، يقتلون الناس. وآمل في ان تستخدم كل وسائل الاعلام هذا الاسم للاشارة اليهم بصورة رسمية”.

وتستخدم الاذاعات وشبكات التلفزة الحكومية منذ اسابيع تعبير اوغوس للحديث عن المتمردين.

ولم يصدر على الفور اي رد فعل من وسائل الاعلام المستقلة الخاصة، ولا من حركة الشباب.

وتشهد الصومال حربا اهلية، ولا يوجد فيها حكم مركزي حقيقي منذ سقوط الرئيس سياد بري في 1991.

وعلى غرار الحكومات السابقة، تعجز الحكومة الحالية القائمة بفضل الدعم العسكري والمالي من المجموعة الدولية، عن بسط سلطتها خارج العاصمة وضواحيها.

واقسمت حركة الشباب التي تقود تمردا مسلحا منذ 2007 على الحاق الهزيمة بسلطات مقديشو.

ويزيد المتمردون المتحالفون مع القاعدة، والذين منيوا بهزيمة عسكرية من قبل قوة الاتحاد الافريقي التي تؤازر نواة الجيش الصومالي، من الهجمات الدامية واعمال العصابات في البلاد وفي كينيا المجاورة ايضا.

وفي الصومال، يهاجمون المسؤولين الحكوميين والموظفين وقوات الاتحاد الافريقي وموظفي المنظمات غير الحكومية والامم المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب