حزب بريطانى ينتقد الاتحاد الاوروبى ويحذر من استفزاز “الدب الروسي”

رفحاء اليوم . متابعات : ألقى زعيم حزب الاستقلال البريطاني نيجيل فاراج باللوم على الاتحاد الأوروبي في الأزمة الحالية بشأن أوكرانيا، متهما بروكسل باستفزاز “الدب الروسي” في أوكرانيا وبتعميق الحرب الأهلية في سوريا من خلال اعطاء “أمل كاذب” للقوات التي تحارب من أجل الاطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وبعد تعرضه لانتقادات عنيفة بعد الكشف عن ارائه بشأن الأزمة الأوكرانية خلال المناظرة التلفزيونية أمام نائب رئيس الوزراء البريطاني نيك كليج والتي قال فيها “إن أيدي الاتحاد الأوروبي مضرجة بالدماء” بعد أعمال العنف في العاصمة كييف، قال فاراج إن الاتحاد الأوروبي تسبب في زعزعة استقرار عدد من الدول.

وواصل السياسي المعارض هجومه بعد أن أعرب القادة السياسيين عن دهشتهم من آرائه في المناظرة مع نيك كليج، مؤكدا أن اللوم يقع على الاتحاد الأوروبي لوقوع ضحايا في أوكرانيا بعد أن أعطى أملا كاذبا للشعب في غربي أوكرانيا عندما عرضت اتفاقية شراكة للرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش.

وأصدر فاراج بيانا مساء أمس الخميس ، هاجم فيها “غرور” السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ومد انتقاداته إلى ما وراء طريقة تعامل الاتحاد الأوروبي للأزمة في أوكرانيا.. وقال “نشهد غرورا يحل محل العقل في السياسة الخارجية والنتيجة هي زعزعة استقرار سلسلة كاملة من الدول بدون أي تأثير إيجابي أستطيع أن أستشفه”.

وأضاف “ان الأمر ليس مجرد أوكرانيا.. لان طريقة تعامل قادة الاتحاد الأوروبي مع الحرب الأهلية في سوريا أسوأ من خلال اعطاء الأمل على ان القوات الغربية ستساعد على اسقاط ديكتاتورية الأسد رغم الهيمنة المتزايدة من الاسلاميين المتشددين في صفوف المعارضة.”

وأصر فاراج انه لا يؤيد بوتين لكنه اتهم الاتحاد الأوروبي بتغذية “حلم غير واقعي تماما لمستقبل أوكرانيا كدولة عضو في الاتحاد الأوروبي”.

وقال ” شجع هذا الشبان الشجعان والنساء في غرب أوكرانيا على التمرد إلى حد إسقاط الرئيس الشرعي وأدت إلى كارثة يمكن التنبؤ به تماما، حيث ضم فلاديمير بوتين جزءا من البلاد، الـأمر الذي يلقي الآن بظلاله طويلا على أمل اقامة ديمقراطية حقيقية… إذا وخزت الدب الروسي بعصا فانه سيرد… وإذا كنت لا تملك الوسائل ولا الإرادة السياسية لمواجهته فانها ليست فكرة جيدة.”

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب