آلية حركة النقل الداخلي تكشف عجز عدد من التخصصات في تعليم الشمالية

رفحاء اليوم . محمد المبارك

 

كشفت آلية حركة النقل الداخلية عجز في عدد من التخصصات في مراحل التعليم التي تم الإعلان عنها هذا اليوم الخميس.

 
وقد ظهر العجز واضحاً في تخصص الاجتماعيات والوطنية حيث تم دمج تخصصي التاريخ والجغرافيا في جميع المراحل لسد العجز.
 
كما تم دمج تخصصي علم النفس وعلم الإجتماع في المرحلة الثانوية
 
ايضا سوف يتم تسديد العجز المتبقي في مادة المكتبة والبحث من تخصص اللغة العربية.
 
وكذلك الحال في مادتي التربية الفنية والبدنية في جميع المراحل بحيث تتم مفاضلة تخصصي التربية الفنية والبدنية على جميع المراحل والأولوية في تسديد العجز للمرحلة المتوسطة والثانوية.ايضا لم يسلم معلمو القراءات من طائلة العجز اذ سوف يكملون نصابهم بتدريس تخصصات مواد التربية الإسلامية.
كما قامت الادارة بتسديد عجز مادة علم الأرض بمعلمي تخصص الأحياء.
 
ويبدو أن بعض القطاعات تعاني من عدم وجود بديل لسد احتياج مادة العلوم مما دعى الادارة إلى مفاضلة تخصصات العلوم الجامعيين (كيمياء ،فيزيا، أحياء) مع الموجودين داخل القطاع على المرحلة الثانوية وتكون الأولوية في المرحلة المتوسطة لخريجي كليات العلوم وخريجي المسارات مع أخذ الاعتبار أن لا يتسبب النقل في عجز في المرحلة الثانوية .
 
الامر الذي اجبر الإدارة بوضع قانون عام لسد الاحتياج في جميع المراحل وهو:
في حال وجود عجز في المرحلة الابتدائية فيتم تسديده من المتوفر في نفس المرحلة أو المرحلة الأخرى بدءاً بالتخصصات المتقاربة والأكثر وفراً على أن يتم البدء بتسديد احتياج المرحلة العليا بالتخصصين لكل مدرسة مع الحرص على موازنة أنصبة المعلمين وفي حال وجود احتياج في أي تخصص بمرحلة دراسية أعلى تعذر تسديده بالجامعيين المتخصصين من المرحلة الأدنى بتكليف المتخصص من أقرب مدرسة حسب المفاضلة على مستوى القطاع وفي حال عدم امكانية تسديده بالمتخصص الجامعي فيتم الإستعانة بخريجي كليات المعلمين والمسارات بناءً على التخصص والكفاءة وفق المفاضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب