“حافز” يواصل الاستفزاز بالخصم بلا سبب وتجاهل الاستفسارات

  • زيارات : 376
  • بتاريخ : 29-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قال مستفيدون إن موقع “حافز” لا يزال يستفز ويذل المواطنين والمواطنات والراغبين بالأعانة على برنامج صعوبة الحصول على عمل” وتكرار الخصومات من إعاناتهم رغم دخولهم المتواصل لإتمام الدورات التدريبة واستكمالهم جميع البيانات وإرسالها عن طريق الاستبيان بنظام برنامج حافز وبإثباتات وأدله توضح صحة ذلك.

وقالت مستفيدة إنها تفاجئت اليوم بوصول رسالة على هاتفها النقال بأسلوب تهديدي يوضح احتساب مخالفة من دون أي تخفيض بسبب عدم دخولها لموقع حافز لمدة تجاوزت 7 أيام تقدر بـ 200 ريال.

وأعربت عن دهشتها رغم دخولها المتواصل على الموقع وإكمالها للدورات التدريبية وبشكل مستمر.

وقال المواطنة إنها الآن تحمل ما يقارب 4 مخالفات حسم من الإعانة التي لم تصـرف بعد أي بمعنى أنها لن تستطيع أخذ مبلغها كاملاً وإنما مجزوءاً بسبب الإهمال والتخبط الواضح من المسؤولين على الموقع إضافة إلى أن إعانتها تقلصـت خلال فترة التدريب إلى 800 ريال.

ولفتت المستفيدة إلى أن جميع المتقدمين على برنامج حافز والراغبين بإعانة صعوبة الحصول على عمل يعانون من الاستفزاز المتواصل والخصومات التي أرهقتهم دون أي مبرر يذكر أو رقابة مشددة على القائمين تفيد بأسباب الخصم وما يدعون بـه.

كما شكت من “تجاهل الموظفين رغم اتصالاتنا المتواصلة على الرقم المجاني وتسكيت المواطنين والمواطنات بأنهم سيرفعون طلب الاعتراض مما تضررنا بـه وسيتواصلون بـالاتصال ولكـن لم يفعلوا ذلك، ولم نتلقّ أي اتصال من قبل الموظفين أو المهتمين بالأمانة التي وكلت إليهم من خادم الحرمين الشريفين”.

وطالبت المستفيدة بضرورة محاسبة ومعاقبة المتهاونين بأمر الإنذارات التي تنهال عليهم كل يوم.

وقالت: “إجحاف حقنا وظلمنا سيحاسب عليه كل من تجاهل طلبنا أو خصم من إعانتنا دون أي سبب”.
من ناحيتها قالت “أم جوري” إنها استبشرت وفرحت بتأهلها ببرنامج صعوبة الحصول على عمل “لكن في اليوم التالي عند دخولي على موقع حافز تغير الحال عما كان أمس بأنني ما زلت قيد الطلب”.

وطالبت بتوضيح عاجل وما الأسباب التي غيرت مجرى الطلب؟!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب