جسر جوي إيراني ينقل الرجال والسلاح إلى سورية.. بتواطؤ عراقي

رفحاء اليوم . وكالات

كشف تقرير لجهاز مخابرات غربي أن إيران تستخدم طائرات مدنية في نقل عسكريين وكميات كبيرة من الأسلحة عبر المجال الجوي العراقي إلى سورية لمساعدة نظام بشار الأسد في محاولاته لسحق الثورة، بتواطؤ من النظام العراقي، وأكد التقرير أن الأسلحة الإيرانية تتدفق على سورية عن طريق العراق بكميات ضخمة، وأن الحرس الثوري الإيراني هو الذي ينظم رحلات نقل السلاح، وقال التقرير الذي قدم مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة ل”رويترز” نسخة منه إن هذا يتعارض مع تصريحات المسؤولين العراقيين، فالطائرات تطير من إيران إلى سورية عبر العراق بشكل شبه يومي حاملة قوات من الحرس الثوري الإيراني وعشرات الأطنان من الأسلحة”.

ميدانياً، سقطت مروحية تابعة أمس في جنوب شرق دوما بريف دمشق، مع إعلان “المجلس الوطني السوري” الأحياء الجنوبية في العاصمة “مناطق منكوبة”، واشتداد القصف على الأحياء الجنوبية كذلك في مدينة حلب، وقال المرصد السوري إن الطائرة “سقطت في منطقة تل الكردي” بنيران “الكتائب الثائرة المقاتلة”، فيما ادعت السلطات أن الحادث وقع بسبب احتكاك بين المروحية وذيل طائرة مدنية هبطت بسلام في مطار دمشق، وأعلن المجلس حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين والأحياء الجنوبية من العاصمة “مناطق منكوبة”، موضحاً أن الحجر الأسود “يشهد قصفاً عنيفاً بالطيران المروحي لمنازل المدنيين بإسقاط براميل متفجرة تحوي (تي.ان. تي) وبالقذائف الصاروخية”، وفي حلب تتعرض أحياء عدة لقصف عنيف “هو الأعنف حتى الآن منذ بداية الثورة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب