جبهة النصرة تهدد بإعدام جنود لبنانيين رهائن لديها إن لم ينسحب الجيش من طرابلس

رفحاء اليوم . متابعات : هددت جبهة النصرة الفرع السوري لتنظيم القاعدة بإعدام جنود لبنانيين تحتجزهم رهائن لديها “خلال الساعات القادمة” ما لم يتوقف الجيش اللبناني عن القتال في طرابلس كبرى مدن شمال لبنان ضد إسلاميين مسلحين يعتقد أنهم مرتبطون بها.

وقالت جبهة النصرة في بيان “نحذر الجيش اللبناني من التصعيد العسكري بحق أهل السنة في طرابلس ونطالبه بفك الحصار عنهم والبدء بالحل السلمي”.

وأضافت النصرة، إن لم يلب الجيش طلبها “فسنضطر خلال الساعات القادمة بالبدء بإنهاء ملف الأسرى العسكريين المحتجزين لدينا تدريجيا كونهم أسرى حرب”، مؤكدة أن “أول عمليّة إعدام بحق الأسرى ستكون الساعة 10 من صباح هذا اليوم الأحد 2 محرم 1436هـ الموافق لـ 26/10/2014م”.

وأكدت جبهة النصرة أنه “عندها ستدفع كافة الطوائف في لبنان ثمن مشاركتهم للجيش اللبناني العميل لحزب اللات الإيراني بقتل أهل السنة”.

وكان الجيش اللبناني أعلن السبت أنه تمكن من إخراج الإسلاميين المسلحين الذين تمركزوا في وسط طرابلس شمال لبنان بعد أقل من 24 ساعة على اندلاع المعارك التي دمرت قسما من السوق التاريخية للمدينة.

لكن المعارك انتقلت إلى حي باب التبانة السني في المدينة حيث لجأ المسلحون. كما تدور معارك عنيفة في بلدية بحنين على بعد عشرة كيلومترات شمال طرابلس. وقال الجيش إن ستة من جنوده قتلوا في طرابلس ومحيطها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب