جامعة حائل بدأت بتخريج 46 طالباً . . ووصلت إلى 2016 مؤهلا ومؤهلة لسوق العمل

  • زيارات : 819
  • بتاريخ : 21-أبريل 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

تشهد منطقة حائل مساء الأحد 21 أبريل عند الساعة الثامنة مساء حفل تخريج طلاب وطالبات الدفعة الثامنة من جامعة حائل في مختلف التخصصات المتاحة بالجامعة، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن، حيث سيتم تخريج عدد يتجاوز 2000 خريجا وخريجة، بزيادة تفوق 2000 % عن أول دفعة خرجتها الجامعة منذ إنشائها.

وقد صدر الأمر الملكي بتأسيس جامعة حائل في عام 2005، لتبدأ حينذاك مسيرة التطوير والعطاء المتدرج، حتى صنفت بأكبر الجامعات الناشئة على مستوى المملكة، محققة بذلك العديد من الامتيازات التي يحظى بها خريجيها في سوق العمل منذ تأسيسها.

ففي عام 2006 رعى أمير منطقة حائل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن آل سعود ونائبه الأمير عبدالعزيز بن سعد آل سعود في منتزه المغواة حفل تخريج 41 خريجاً من الجامعة في مختلف التخصصات المتاحة آنذاك ليكونوا بذلك هم لبنة التأسيس الأكاديمي المتميز في ذلك العام.

وفي عام 2007 احتفلت جامعة حائل وبرعاية كريمة من سمو أمير المنطقة ونائبه حفظهم الله بتخريج الدفعة الثانية من طلابها والبالغ عددهم 480 خريجا وخريجة في مختلف تخصصات الجامعة، وفي العام نفسه تم اختيار جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للإشراف المباشر على عدد من التخصصات المستحدثة، لتتوافق مع متطلبات البيئة المحلية وتستجيب لاحتياجاتها وتساهم في معدلات النمو وتفعيل البحث العلمي والتطويري في الجامعة لتساهم بذلك بالنهوض بالمنطقة.

وفي عام 2008 شهدت أعداد الخريجين من الجامعة قفزة كبيرة لتحتفل المنطقة آنذاك بتخريج أكثر من 692 طالباً منهم 675 طالباً يحملون درجة البكالوريس من كلية التربية وكلية الهندسة وكلية علوم وهندسة الحاسب الآلي بالإضافة إلى 17 طالباً يحملون درجة المشاركة في التخصصات نظم الحاسب الآلي وإدارة الإعمال وهندسة الالكترونيات يمثلون الدفعة الثالثة من خريجي جامعة حائل، بحضور كلا من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة حائل وصاحب السمو الأمير عبد الله بن خالد بن عبد الله مساعد رئيس هيئة تطوير المنطقة ومعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري وبرعاية كريمة من سمو أمير المنطقة الأمير سعود بن عبدالمحسن آل سعود.

عام 2009 شهد أحداث عدة منها تخريج أكثر من 800 طالب، برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة، حيث تم تخريج الدفعة الرابعة من طلابها، وأعلن سموه آنذاك عن فتح أبواب كلية العلوم الطبية في جامعة حائل ابتداء من العام التالي، وتحتوي على أقسام طبية متخصصة تسهم في تعزيز سوق العمل في القطاع الصحي في المملكة ومنها الأشعة والمختبرات والتغذية العلاجية السريرية، حيث استقبلت في عامها الأول ١٢٠ طالباً وطالبة.

وفي حفل تخريج الدفعة الخامسة من خريجي جامعة حائل عام 2010 بلغ عدد الخريجين آنذاك أكثر من 2000 طالب وطالبة في كافة تخصصات الجامعة، حيث رعى حفل التخريج سمو أمير المنطقة ومعالي مدير الجامعة آنذاك الدكتور أحمد السيف. وفي حفل تخريج الدفعة السادسة عام 2011 من جامعة حائل احتفلت الجامعة بتخريج 2435 طالب وطالبة وبرعاية كريمة من سمو أمير المنطقة، حيث أشاد سموه آنذاك بالتطور الهائل الذي شهدت جامعة حائل على الصعيدين الأكاديمي والإنشائي، مقدما شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لتشديده على تقديم أفضل سبل التعليم المتطور لأبناء هذا الوطن.

وبحلول عام 2012 احتفلت الجامعة بتخريج الدفعة السابعة من طلابها وطالباتها في المدينة الجامعية بحائل بحضور سمو أمير المنطقة ونائبه وعدد غفير من الأهالي وكبار المسؤولين بالمنطقة، حيث أعلنت الجامعة عن تخريج أكثر من 7003 طالب وطالبة في مختلف التخصصات الطبية والشرعية والعلمية، محققة بذلك أكبر عدد من خريجي التخصصات في ذلك العام.

واليوم توشك جامعة حائل أن تطلق 2016 طالبا وطالبة من مختلف كلياتها إلى سوق العمل، ليكونوا بذلك من أقوى المنافسين في ساحات سوق العمل ليرتقوا بخدمة الدين والوطن، إضافة ٢٩ طالبة حصلن على درجة الماجستير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب