جامعة الشمالية تعترف بارتفاع رسوب السنة التحضيرية

رفحاء . منصور المزهم

فيما اعترفت جامعة الحدود الشمالية بارتفاع نسب رسوب طلاب وطالبات السنة التحضيرية وحملت الطلاب والطالبات المسؤولية، تجاهلت الجامعة الرد على استفسارات “الوطن” حول مطالبة أكاديميين وأعيان أخيرا بتغيير إدارة الجامعة، بعد يأس الأهالي من إمكان الإصلاح واللحاق بركب الجامعات الأخرى.
وكان عدد من أهالي منطقة الحدود الشمالية طالبوا بتغيير إدارة الجامعة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مشيرين من خلال سيل من التغريدات الموجهة إلى وزير التعليم الجديد عزام الدخيل، إلى أن إدارة الجامعة تسببت في تأخر الجامعة عن ركب الجامعات السعودية. وقالوا إن إدارة الجامعة لم تستطع إنجاز المباني الحكومية ولم توفر بيئة تعليمية لطلابها ولم تقف الشكاوى والتذمر عند الطلاب وأولياء أمورهم بل وصلت إلى موظفين وأعضاء في هيئة التدريس والمبتعثين من الجامعة. وكانت “الوطن” أرسلت الأسبوع الماضي أربعة استفسارات إلى مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الجامعة الدكتور مفضي الشراري فرد على استفسارين وتجاوز الرد على آخرين، أولهما يتعلق بمطالبة أكاديميين وأعيان بإقالة مدير الجامعة، وثانيهما يتعلق بمشاريع الجامعة المتأخرة والمتعثرة.
وفي رده على استفسار الصحيفة حول شكوى أولياء الأمور من الرسوب الجماعي لطلاب وطالبات السنة التحضيرية والنظام المعمول به في الجامعة بعدم تجاوز الطالب أو الطالبة السنة التحضيرية إلا بالنجاح في جميع المقررات، قال الشراري إن عميد السنة التحضيرية الدكتور مقبل العنزي حمل طلاب وطالبات السنة التحضيرية نتيجة الرسوب في مقررات السنة التحضيرية، مؤكدا أن نسبة الرسوب في فرع الجامعة بعرعر بلغت 30%، وفي فرع رفحاء 43%.
وفيما يتعلق بعدم إعلان أسماء المقبولين على وظائف الجامعة أخيرا لإزالة الشكوك حول عملية التوظيف واكتفاء الجامعة باستفسار المتقدم على هذه الوظائف عن قبوله على الوظيفة برقم بطاقته على موقع الجامعة الإلكتروني، بينت الجامعة على لسان الشراري أن الجامعة كانت أكثر شفافية ووضوحا في عملية طرح الوظائف الخاصة واستعانت بشركة متخصصة لها خبرة في عملية التوظيف بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية، لاعتماد الأسماء المرشحة لدخول اختبار الوظائف الذي أعلنت عنه الجامعة، وبعد إعلان الأسماء المرشحة لدخول الاختبار التحريري تم التعاون مع الشركة لتنسيق وإعداد نماذج الاختبار ومن ثم انتقل الناجحون إلى مرحلة المقابلة الشخصية التي تمت من خلال لجنة تكونت من الشركة المنفذة والجامعة واعتمدت آلية جمع النقاط التي وضعها كل أعضاء اللجنة لفرز المرشحين للوظائف والاحتياط. وأكد الشراري أن هذه الطريقة معتمدة لدى كثير من الجهات الرسمية في المملكة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب