“جامعة الشمالية” تتبرأ من “الدبكة”.. وتلوم “طلابها”

رفحاء . فواز عزيز

معالي مدير جامعة الحدود الشمالية

تبرأت جامعة الحدود الشمالية من الدعوة للمشاركة بجناحها في مهرجان الجنادرية بالموروث الشعبي إضافة إلى بعض الموروثات الشامية “الدبكة” و”الزجل”.
ولم يتوان مدير جامعة الحدود الشمالية الدكتور سعيد آل عمر عن التوجيه بإلغاء إعلان الجامعة الذي تضمن الدعوة للمشاركة في مهرجان الجنادرية بالموروث الشعبي ومن بينها “الدبكة” إضافة إلى “الدحة والعرضة والسامري والربابة والهجيني والزجل”، بعد نشر “الوطن” خبراً عنه في عدد 3 يناير الجاري.
وكان إدخال رقصة “الدبكة” ضمن الإعلان أثار حملة انتقادات للجامـعة، واتهم البعض مسؤولي الجامعة بجهل الموروث الشعبي للمنطقة، مستغربين من إدراج “الدبكة” وهي الرقصة الشامية، ضمن الموروث الشعبي والدعوة للمشاركة بها في مهرجان الجنادرية تحت اسم الجامعة وفي جناحها في المهرجان.
ومن جانبه، أكد المتحدث الإعلام لجامعة الحدود الشمالية مدير العلاقات العامة الدكتورة مفضي الشراري لـ “الوطن” أمس، بأن جامعة الحدود الشمالية لم تتراجع، لأنها لم تعلن أصلاً عن مشاركتها في الموروث الشعبي بمهرجان الجنادرية ولم تدعُ من لديه الرغبة إلى المشاركة في ذلك، لأنه ليس من اختصاصها بل من اختصاص جمعية الثقافة والفنون، مبيناً أن اللوحة الإعلانية المتضمنة لذلك في حرم الجامعة جاءت باجتهادات فردية من طلاب في النشاط الطلابي ولا تمثل الجامعة. وأشار الشراري إلى أن مدير الجامعة الدكتور سعيد آل عمر وجه فور علمه بإلغاء الإعلان وجميع المشاركات بالموروث الشعبي في مهرجان الجنادرية، مبيناً أنهم سيشاركون في الجنادرية للتعريف بالجامعة وكلياتها وخططها ومشاريعها المستقبلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب