جامعة “الشمالية” تبدأ عامها بـ”فصل” مشرفات السكن

رفحاء . خضر العنزي

بدأت جامعة الحدود الشمالية عامها الدراسي أول من أمس، بفصل مشرفات سكن الطالبات في الجامعة بمدينة عرعر وفروعها في محافظتي رفحاء وطريف، دون سابق إنذار رغم أن الجامعة وقعت عقود عمل جديدة مع بعض الموظفات على بند “صندوق الطالب” لمدة ثلاثة أشهر كان يفترض أن تبدأ أول من أمس.
وعلمت “الوطن” أن فصل الموظفات جاء بناءً على قرار شفوي من مدير الجامعة الدكتور سعيد آل عمر، الذي قرر قبل أيام تطبيق فكرة جديدة في الإشراف على سكن الطالبات، وتفاصيل فكرة المدير تتضمن الاستغناء عن جميع المشرفات الموظفات وتوكل أعمال الإشراف إلى الطالبات أنفسهن.
وقد حاولت إدارات سكن الطالبات في الجامعة وفروعها ثني إدارة الجامعة عن الاستغناء ولو فترة بسيطة حتى يتم استقبال الطالبات الجديدات بداية العام، إلا أن مدير الجامعة رفض التراجع عن قراره المفاجئ، حسب ما أكدته مصادر “الوطن” داخل إدارة الجامعة.
ولم تبلغ إدارة الجامعة ولا أقسامها المشرفات على سكن الطالبات بقرار الفصل، حتى باشرن عملهن أول من أمس (الأحد) بناءً على العقد الذي وقعنه لمدة ثلاثة أشهر تبدأ من 25 شوال الجاري، وقد احتفظت الجامعة بالعقود التي وقعتها مع الموظفات ولم تمنحهن نسخ رغم أن توقيع العقود تم قبل شهرين.
وأشارت بعض الموظفات المفصولات إلى أن إدارة الجامعة عودتهن على عدم منحهن نسخا من العقود التي كانت توقعها معهن كل ثلاثة أشهر منذ 4 سنوات ولا تزال تواصل ذلك رغم كثرة وعودها بترسيمهن على وظائف حكومية في الجامعة الأمر الذي لم يتم.
وأكدت إحدى الموظفات -تحتفظ “الوطن” باسمها- أنها تستغرب من قرار الفصل بعد أيام من تفاؤلهن بقرب الترسيم، بعد تكريم الجامعة لهن بشهادات تقرير نظير جهدهن في الإشراف على سكن الطالبات، مطالبةً الجامعة باحترام عقودها وتنفيذ تفاصيلها، وعدم قطع الأرزاق لتطبيق فكرة جديدة.
وأكدت مصادر لـ”الوطن” في الجامعة أن جميع عقود الموظفات على بند “صندوق الطالب” مخالفة لنظام العمل؛ كونها لا تُختم ولا تمنح الموظفة نسخة منها، ولا تلتزم بها الجامعة.
وأضاف المصدر أن إدارة الجامعة أحرجت مسؤولات السكن بالقرار المفاجئ المتضمن فصل جميع المشرفات على سكن الطالبات، مبيناً أن مسؤولات السكن واجهن مشاكل في استقبال الطالبات في أول يوم دراسي، بعد تسريح المشرفات، كما اضطرت بعض المسؤولات إلى المبيت مع الطالبات في السكن.
وباستفسار “الوطن” من المسؤول عن السكن الجامعي بفرع الجامعة برفحاء الدكتور أحمد حرمله، عن سبب الاستغناء عن مشرفات السكن المفاجئ في أول يوم من عقدهن الجديد، أكد حرمله أن هذا القرار متعلق بإدارة الجامعة، معتبراً أنه تنظيم إداري.
وحاولت “الوطن” الاستفسار من المتحدث الإعلامي لجامعة الحدود الشمالية الدكتور مفضي الشراري الذي وعد بالرد بعد الاستيضاح من المعنيين بالأمر، إلا أنه لم يرد على الاستفسارات والاتصالات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب