جامعة الحدود الشمالية تستحدث مجلساً استشارياً من المتميزين

رفحاء . عودة المهوس

استحدثت جامعة الحدود الشمالية مجلسا استشاريا يتم انتخاب أعضائه من الطلاب المتميزين على أن يكونوا ممثلين لكلياتهم، من أجل المشاركة في عملية صنع القرار وتقديم مقترحات وحلول تمس احتياجاتهم، وتسهل على الجامعة توفير جميع اللوازم من أجل تهيئة مناخ تعليمي متميز، وترتقي بمستوى العمل الطلابي الجماعي.

وأكد الدكتور سعيد آل عمر مدير جامعة الحدود الشمالية خلال لقائه طلبة فرع الجامعة في محافظة رفحاء أمس، أن المجلس الاستشاري الطلابي سيتم انتخاب أعضائه من الطلبة المتميزين والممثلين لكلياتهم، وسيرأسه وينسق عمله عمادة شؤون الطلاب، من أجل مشاركة الطلاب في عملية صنع القرار وتقديم مقترحات وحلول تمس احتياجاتهم، وتسهل على الجامعة توفير جميع اللوازم التي تتيح تهيئة مناخ تعليمي متميز، وترتقي بمستوى العمل الطلابي الجماعي.

جاء ذلك لدى زيارة مدير جامعة الحدود الشمالية محافظة رفحاء، حيث قام بجولة تفقدية، لمقر المدينة الجامعية الجديدة، واطلع على ما تم إنجازه في المشروع والبنية التحتية ومشروع الموقع العام والطرق والأسوار التي تم ترسيتها، كما تخللت الزيارة جولة في جميع الكليات ابتداء بكلية الحاسب الآلي والصيدلة والعلوم والآداب – شطر الطلاب، واطلع فيها على شرح مفصل من المشرف العام على فرع الجامعة في رفحاء ومدير المشاريع في الجامعة حول ما تم إنجازه من “مشروع ترميمات وإضافة ملاعب وملحقاته”، ومبان عاجلة الصنع.

ودشن خلال الزيارة ملعبي كرة القدم وكرة الطائرة اللذين تم تجهيزهما أخيرا ضمن مواصفات وجودة عالية، إذ يمثلان فرصة جيدة للطلبة لممارسة نشاطاتهم الرياضية ضمن إطار أكاديمي متميز وآمن ومدعوم بمرافق وملحقات رياضية متميزة، كما اطلع على مرفقات مطعم الجامعة التي أضيفت أخيرا، وشدد على ضرورة تقديم أفضل الخدمات المتميزة ذات الجودة العالية التي تتيح لجميع الطلبة الاستفادة والتمتع بها لتهيئة مناخ دراسي مناسب لهم.

واطلع آل عمر على مقر مكاتب الأكاديمين الجديد الذي تم تأسيسه بجانب كلية الصيدلة، وبلغت تكلفته نحو 660 ألف ريال، وشدد على ضرورة توفير جميع مستلزمات الكادر الأكاديمي لتهيئة الجو الملائم والمحفز لعطائهم وتقديرا لمكانتهم العلمية من خلال المقر الجديد، الذي من المقرر تسليمه من قبل المقاول خلال عشرة أيام.

كما تفقد مبنى كلية الحاسبات والصيدلة مشيدا بإنجاز عمادة شؤون المكتبات متمثلة بعميدها ومنسوبيها الذين لم يألوا جهدا في تقديم جميع الخدمات الممكنة، موجها إلى ضرورة تطوير زاوية أجهزة الحاسوب لتمكين الطلبة من الولوج إلى المكتبة الرقمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب