جامعة الحدود الشمالية تُدرس نصاً مسيئاً للرسول صلى الله عليه وسلم

رفحاء . جزاع النماصي

استنكر لـ”الرسالة” عدد من طالبات جامعة الحدود الشمالية تخصص لغات وترجمة ـ فضلن عدم ذكر أسمائهن ـ من قيام أكاديمية عربية بالجامعة بتدريس نص مسيء للرسول صلى الله عليه وسلم وشرح جزء مُقتطع من رواية (الكوميديا الإلهية) للعالم الإيطالي دانتي، وقامت بتلخيص النص بغرض تدريب الطالبات على الأدب الغربي. وأشرن الطالبات في حديثهن مع “الرسالة” إلى استغرابهن من عرض ملخص لنص مسيء للرسول صلى الله عليه وسلم مقتطع من رواية (الكوميديا الإلهية) للعالم الإيطالي دانتي ومطالبتهن بحفظ النص وترجمته بغرض تدريبهن على أبعاد الأدب الغربي، وأضفن أن الدكتورة ـ تحتفظ المدينة باسمها ـ تُدرس مادة (مقدمة في الأدب) بلا منهج مُحدّد من الجامعة على حد وصفهن، مُشيرات الى أن الدكتورة أقرّت ملخصا عما قاله دانتي عن الإسلام والرسول ووضعته من ضمن عدة أمثلة عن الأدب الغربي وضمنته بخط يدها بملزمة ـ تحتفظ المدينة بنسخة منها ـ تم وضعها في أحد القرطاسيات الشهيرة بالمحافظة لرجوع الطالبات إليها وسيتم الاختبار من خلالها، ولفتن إلى أن النص يوضح حالة الأدب الغربي في القرون الوسطى ويصف العداء والازدراء للمسلمين. من جهته قال لـ”الرسالة” الأستاذ المساعد في كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود الدكتور محمد الهدلق إن مجالات الإبداع في الأدب الغربي كثيرة، مشيرا إلى أنه من الخطأ أن يتم انتقاء نصوص تتعارض مع الدين والقيم والمبادئ، لافتا إلى استغرابه الشديد من اقتطاع نص مسيء للرسول صلى الله عليه وسلم من دون أن يؤخذ بالاعتبار مكانة الرسول الكريم في نفوس الطالبات، وأشار الهدلق إلى أنه إذا لم نجد ما يثبت مسألة أدبية معينة سوى نص مسيء للإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم فمن الأجدى تجنب استخدامه والبحث عن جوانب أدبية أخرى، ولفت إلى أن عرض وتدريس الطلاب والطالبات مثل هذه النصوص المسيئة هو تحدٍ سافر يجب ألا يمر دون وقوف الجهات المعنية على الأمر ومحاسبة المتسبب في حال ثبوت ذلك. بينما قالت رئيسة قسم اللغات والترجمة سابقا بجامعة الملك سعود الأستاذة هدى الحليسي إن (الكوميديا الإلهية) للعالم الإيطالي دانتي كُتبت في القرون الوسطى وتتضمن أجزاء معادية للدين الإسلامي ومسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، مُشيرة إلى أنه من الخطأ إلزام الطالبات بدراسة ما يسيء لهن ولدينهن، وإن كان من الضروري معرفة أبعاد الأدب الغربي في الكوميديا الإلهية يجب تجنب الأجزاء المسيئة للإسلام وللرسول الكريم ويتم البحث عن أجزاء أخرى للعالم دانتي والتي لا تمس المسلمين وتعكس أبعاد الأدب الغربي، وأشارت الحليسي الى أنه غير مقبول أن نتعمق بتدريس الطالبات النصوص المسيئة للرسول والدين الإسلامي.

..والجامعة: لا إشكال بتدريس النص ولو كان مسيئًا
“الرسالة” خاطبت مدير جامعة الحدود الشمالية الدكتور سعيد آل عمر وأجاب وفق إفادة مدير العلاقات العامة بالجامعة الدكتور مفضي الشراري هاتفيا لـ”المدينة” بأن النص المسيء للرسول الكريم فعلًا تم طرحه للطالبات ولكن للمناقشة كي يعرفن الطالبات أعداء الإسلام كيف يعملون ومدى كيدهم وتغرضهم للدين الإسلامي من خلال الروايات وغيرها وأن امتعاض الطالبات من الدكتورة إنما جاء بغرض كيدي كونهن غير راغبات في تدريسها.
فيما قال عميد كلية العلوم والآداب بجامعة الحدود الشمالية الدكتور سعد سويف المضياني إن ما قامت به الدكتورة هو جزء من منهج معتمد في الكلية لطالبات اللغات والترجمة يوضح (الملحمة الإلهية) للإيطالي دانتي، مُشيرا إلى ضرورة معرفة الطلاب والطالبات بها سيّما في دراسة الأدب الغربي، لافتا إلى أنها -ولا شك- تحمل إساءة صريحة للرسول صلى الله عليه وسلم لكن لا إشكال في تدريسها في كليات العلوم والآداب للمعرفة بها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب