ثوار بنغازى يعلنون رفضهم لتحركات “حفتر” ويتبرأون من التطرف

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن ثوار مدينة بنغازى الليبية رفضهم لما وصفوه بـ”طموحات” اللواء المتقاعد خليفة حفتر وعمليته العسكرية، الكرامة، “التى تهدف إلى الاستيلاء على السلطة حتى لو كانت النتيجة دماء الشباب الليبى”.

كما تبرّأ الثوار، فى بيان، مساء أمس الأحد، أيضًا من “التطرف والأفكار والأشخاص والمجموعات التى تمارس القتل والاغتيالات والتفجير والذبح”، مؤكدين أن “تلك الأفعال حرّمها الله سبحانه وتعالى”.

وقال البيان إن “جميع الثوار فى مدينة بنغازى يتمسّكون بالمنهج الإسلامى الوسطى بعيدًا عن أى شبهة للتكفير والغلو والتطرف”.

وأضاف البيان: “نعلن ذلك اليوم توضيحًا للحقيقة التى يسعى خليفة حفتر إلى طمسها، ولتأكيد رفضنا للفتنة التى يسعى حفتر لجر البلاد إليها”، فى إشارة للعملية العسكرية “الكرامة” التى أطلقها حفتر ضد كتائب الثوار بالمدينة والتى قال إنها “ضد الإرهاب والتطرف”.

وأكد البيان على “ضرورة ألا تكون ليبيا مصدرًا لترويع وتخويف دول الجوار”، مؤكدين أن هدفهم هو “تحقيق أمن ليبيا وبناء الوطن”.

وندد البيان بتصريحات اللواء الليبى المتقاعد خليفة حفتر التى أكد فيها حصوله على تفويض من الشعب الليبى قائلين: إنه “يسعى من خلال ذلك إلى إشعال نار الفتنة بين الليبيين وإثارة القلاقل وتعريض استقرار الوطن للتهديدات والمخاطر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب