ثلاثية النصر تضع الهلال في الصدارة مؤقتاً

رفحاء اليوم ـ متابعات

خطف الهلال 3 نقاط ثمينة بعد فوزه على حساب مضيفه النصر بثلاثية دون مقابل أوصلته لصدارة ترتيب دوري زين (مؤقتا) بفارق الأهداف عن الاتفاق الذي سقط في فخ التعادل على أرضه أمام الرائد المتعافي بنتيجة 1/1 ، ضمن مباريات الجولة العاشرة من منافسات دوري زين السعودي للمحترفين.

النصر – الهلال

انطلقت المباراة وسط حضور جماهيري غفير بلغ (17945) مشجع ملئوا مدرجات إستاد الأمير فيصل بن فهد بالملز، تحت قيادة حكم الدولي خليل جلال، وتحصل الهلال على خطأ في مواجهة مرمى خالد راضي نفذها الشلهوب بروعة على يسار الحارس عجز راضي في الوصول إليها، ليسجل أول أهدف اللقاء في الدقيقة (10) ، وكاد حسين عبدالغني أن يسدد على مرمى خالد راضي بعد انفراده تماما لكن الكرة غالطته لتتهادى إلى خارج الملعب، وسنحت فرصة للكولمبي بينو من تسديدة قوية بعد تجاوزه المرشدي والزوري أبعدها شراحيلي بنجاح في الدقيقة (15)، واحتسب خليل ضربة جزاء لصالح عبدالعزيز الدوسري بعد تدخل عنيف من قبل عدنان فلاته إثر هجمة هلالية من كرات متبادلة بين هرماش ونامي نفذها الشلهوب بنجاح في الدقيقة (28).

وبعد انطلاقة الشوط الثاني نال خالد الغامدي بطاقة صفراء هي الثانية للاعبي فريقه بعد تدخله من الخلف على أحمد الفريدي في الدقيقة (50)، وفي الدقيقة (55) ، وأجرى مدرب النصر تبديل جريء بإدخاله المهاجم مالك معاذ مكان لاعب خط الوسط أحمد عباس في الدقيقة (60)، وشهد اللقاء طرد لاعب النصر الكولمبي بينو بعد تدخله بعنف على عبدالعزيز الدوسري من الخلف في الدقيقة (78)، واختتم بديل الكوري بيونج سو، سالم الدوسري الهدف الثالث بعد أن قطع الكرة من عمر هوساوي الذي اخطأ في إبعاد الكرة في الدقيقة (84) لينفرد بمرمى راضي ووضعها على يمينه، وبهذه النتيجة وصل الهلال للنقطة الـ24 ليتصدر ترتيب دوري “زين” (مؤقتا) بفارق الأهداف الاتفاق بفارق الأهداف مؤقتا، فيما ظل النصر في المركز السابع بـ 11 نقطة.

الاتفاق – الرائد

وتعثر الاتفاق في منعطف الرائد على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام بعد أن تعادل بهدف لكل من الفريقين، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة، وكان الرائد هو البادئ بالتسجيل برأسية المدافع يحيى المسلم (14) وأدرك حمد الحمد التعادل للاتفاق، بعد انطلاق مجريات الشوط الثاني في الدقيقة (49).

وكان الرائد هو الأفضل والأكثر سيطرة على أحداث الشوط الأول الذي غاب عنه الاتفاق ولم يظهر بمستواه المعروف، إذ نجح مدرب الرائد عمار السويح في وضع مهاجم الاتفاق تيجالي تحي سيطرة المدافعين، وإحكام المراقبة على العقل المدبر بوسط الاتفاق لازروني، وأتاح هذا الأسلوب للرائد السيطرة والبروز بشكل فني أفضل منه للاتفاق، غير أن المتعة والتهديد المباشر على المرمى كانت غائبة ماعدا محاولات خجولة كانت متواضع من جانب الرائد فيما غاب الاتفاق بشكل تام عن تهديد شباك حارس الرائد احمد الكسار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب