توطين 96% من الوظائف المشغولة بأجانب في “الخطوط الحديدية”

  • زيارات : 443
  • بتاريخ : 26-نوفمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : شارك رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس محمد بن خالد السويكت بفعاليات منتدى الإنشاءات والمشروعات الثاني، الذي عقد بمدينة الرياض مساء الأحد الماضي، تحت رعاية معالي وزير الإسكان د. شويش بن سعود الضويحي. وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمؤسسة محمد أبو زيد أن السويكت تحدث عن خطط المؤسسة في توطين وظائف التشغيل والصيانة والأساليب العلمية، التي تنتهجها في شغل وظائفها المتخصصة التي تصل نسبتها لنحو 70% من مجموع الوظائف.

كما تناول الخطط التي نفذتها المؤسسة للإحلال على الوظائف المشغولة بغير سعوديين، والتي أسفرت حتى الآن عن توطين ما نسبته 96% من هذه الوظائف.

وأبان السويكت أن المؤسسة في طليعة المؤسسات، التي اهتمت برسم مسارات عملية لتوطين وظائفها التخصصية منطلقة في ذلك من إدراكها لأهمية بناء كفاءات وطنية متخصصة في مجال أعمال السكك الحديدية وهي وظائف ذات طابع تخصصي وتقني بحت غير متوفر في سوق العمل المحلي في ظل غياب للتدريب والتأهيل المتخصص في هذا المجال نظرا لعدم وجود معاهد وكليات متخصصة بالمملكة تعني بتوفير هذه التخصصات ضمن مخرجاتها التدريبية.

وأضاف، أن المؤسسة ومن منطلق حرصها على تلبية احتياجاتها الوظيفية قامت باعتماد استراتيجية خاصة بالتوطين من خلال استقطاب الكفاءات العلمية وإلحاقها ببرامج تدريبية متخصصة في مجال السكك الحديدية داخل وخارج المملكة، إضافة إلى فتح قنوات اتصال مع الجامعات والمعاهد لحثها على تخصيص مسارات فرعية ضمن التخصصات العلمية في مجال السكك الحديدية، فضلًا عن قيامها بتضمين عقود العمل المبرمة مع الائتلافات الكبرى توفير فرص التدريب المهني للسعوديين.

كما استعرض السويكت خطط المؤسسة المستقبلية والبرامج، التي تنفذها في مجال تدريب وتأهيل وبناء الكفاءات المهنية وتوطين الوظائف، التي تحتاجها في مشروع قطار الحرمين والمشروعات الكبيرة الأخرى، التي يتم تنفيذها ضمن برنامج توسعة شبكة الخطوط الحديدية.

جدير بالذكر أن المنتدى بحث موضوعات مرتبطة بتحديد الاتجاهات الرئيسية لقطاع المقاولات في المملكة ومناقشة الفرص والتحديات، التي يواجهها القطاع ودوره في التنمية الاقتصادية. وتوطين الوظائف واستعراض التجارب الدولية الناجحة في هذا المجال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب