تكريم الرواد برعاية أمير حائل .. والشيخ علي الجميعة يتكفل بالمساهمة بـ 10 % من رأس مال أي جمعية تحت التأسيس

  • زيارات : 806
  • بتاريخ : 6-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع : تحتضن مزرعة المسرة في مدينة الخطة بمنطقة حائل صباحيوم اليوم الثلاثاء ضيوف ملتقى الجمعيات التعاونية السادس الذي ينطلق برعاية الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل  وبحضور وزير الشئون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين ، وبحضور قيادات القطاع التعاوني في المملكة وعدد كبير من المهتمين في هذا القطاع ورجال أعمال والذي يتبناه الشيخ علي بن محمد الجميعة رجل العمل التعاوني الأول بعنوان ” نحو حوار تعاوني مثمر “.وينطلق المؤتمر الذي يشارك فيه مسئولي 184 جمعية تعاونية تعمل في البلاد وسط أجواء زراعية رائعة وفي مقر تعود على احتضان ملتقيات زراعية وتعليمية بدعم من علي الجميعة.

وفي محاولة لتشجيع عمل الجمعيات التعاونية أعلن الشيخ علي الجمعية استعداده للمساهمة بنسبة 10 % من رأس مال أي جمعية ترغب التأسيس، وهو ماعتبره كثير من العاملين في المجال التعاوني دفعة تشجيعية كبيرة، حيث أن نقص رأس المال من أكبر العقبات التي تواجه الجمعيات عند التأسيس. 

ويكرم الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل خلال الملتقى افتتاح الملتقى صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد رئيسة الجمعية التعاونية والنسائية بالقصيم “حرفة”  و عبد الله بن عفتان مدير الشئون الاجتماعية بمنطقة عسير سابقا نظرا لما قدموه للقطاع التعاوني وتكريم الرعاة المشاركين،ومدير عام المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق، وتكريم معالي وزير الشئون الاجتماعية وتكريم راعي الحفل أمير منطقة حائل.

وسوف يقدم الملتقى عدداً من أوراق العمل التي يقدمها المختصون  في القطاع التعاوني في ثلاث جلسات ، الجلسة الأولى عن واقع الجمعيات التعاونية بالمملكة وآفاق تطورها يقدمها الدكتور عبد الله ناصر السدحان وكيل وزارة الشئون الاجتماعية للتنمية ، إضافة للعديد من أوراق العمل.

وقال عبدالله بن محمد الوابلي رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية أن القطاع التعاوني شهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله قفزات كبيرة حينما وجه بتخصيص مبلغ قدره 100 مليون ريال سنويا للجمعيات التعاونية ، إضافة إلى تقديم دعم مباشر لمجلس الجمعيات التعاونية قدره 30 مليون ريال بهدف دعم مبادرات المجلس لتقديم الخدمات التي تمس حياة المواطن مثل جمعيات التعاون الاستهلاكي والنقل وحضانة الأطفال وغيرها».

وأضاف الوابلي بان الوقت الراهن شهد تفاعل ملموس بين مجلس الجمعيات التعاونية والجهات الحكومية، مؤكدا أن المملكة تشهد صحوة تعاونية ستقودنا إلى تحقيق الآمال التي تخطط لها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

وبين الوابلي أن لدى مجلس الجمعيات التعاونية إستراتيجية إعلامية انطلقت بوادرها مطلع العام الجاري 1435 للهجرة وسوف تنطلق بصورتها الكبيرة في نهاية ذات العام والأعوام التالية. وفيما يتعلق بدعم القطاع الخاص للجمعيات التعاونية أكد أن الدعم لا يزال محدودا لدرجة كبيرة ، مستدركا أن التقصير ربما يكون من جانب المجلس ولكنه سيعمل على توثيق العلاقة مع القطاع الخاص بمساندة الأذرع الاستشارية وزملاء العمل في المجلس.

ودعا الوابلي  إلى ضرورة تفعيل دور المواطن في الجمعيات التعاونية بحيث يكون هو صاحب الدور الأساس في كافة الجمعيات بينما يكون دور الدولة هو الدعم فقط، داعيا إلى تأسيس جمعية تعاونية للمعوقين من قبل أولياء أمور أولئك المعوقين ، معتبرا ذلك أقل كلفة وأفضل جودة , مؤكدا على أن الجمعيات التعاونية في المملكة عمل مؤسسي وليس عملا تطوعيا كما يعتقد البعض ، مشيرا إلى أن العمل التطوعي في الجمعيات التعاونية قد يكون في البداية من خلال بعض المبادرات لكنه بعد تأسيس الجمعية التعاونية يصبح عملا مؤسسيا.

ويعتبر الشيخ علي بن محمد الجميعة مستضيف الملتقى احد رواد العمل الخيري والتعاوني ، واحد أهم الشخصيات الزراعية التي ساهمت في دعم القطاع الزراعي من خلال ملتقى الخطة الزراعي و كرسي علي بن محمد الجميعة للتنمية المستدامة في المجتمعات الزراعية الذي ترعاه كلية العلوم بجامعة حائل ، بالإضافة إلى دعمه المستمر لجميع الأندية الرياضية بالمنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب