تغطية مصورة لـ زيارة سفير الولايات المتحدة الأمريكية لنادي حائل الأدبي

  • زيارات : 852
  • بتاريخ : 17-أكتوبر 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع ( حائل )

زار سفير الولايات المتحدّة في المملكة العربية السعودية السيد جيمس سميث والوفد المرافق له مقر النادي الأدبي في منطقة حائل ظهر أمس الثلاثاء، في إطار زيارته للمنطقة في هذه الأيام، وبدأت الزيارة بجلسة في القاعة الثقافية أدارها رئيس مجلس إدارة النادي الأستاذ نايف بن مهيلب المهيلب، وتمّت عملية الترجمة فورياً بواسطة مترجمة السفارة.

وقال المهيلب مُرحباً بزيارة السفير الأمريكي: “أهلاً وسهلاً بكم في النادي الثقافي الأدبي بمنطقة حائل، وأتمنى لكم أقامة هادئة, حالمة، وبعد.. هذه المدينة قديمة ومتحضرة، ذات تاريخ عريق وموقع استراتيجي، تحدّث عنها مجموعة من الرحّالة، وقد أعد الأمريكي مايكل بارون رسالة الدكتوراة من جامعة ميتشغان عن تاريخ حائل في عام 1992م وسوف نقوم بترجمتها سعادة السفير.

أيها الضيوف الكرام، العلاقات السعودية الأمريكية لها جذورها التاريخية، و قد حرص الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود على تطوير العلاقة مع الولايات المتحدة لأنها لم تكن دولة استعمارية، و ليس لها أطماع في الاحتلال.

سعادة السفير، نحن هنا في النادي الأدبي الذي تأسس في عام 1995م، وتقوم فعالياته على طباعة ونشر المنتج الثقافي وإقامة الفعاليات والمناشط الثقافية من المحاضرات والندوات والملتقيات الشهرية والسنوية، وقد بدأت الانتخابات في الأندية الأدبية قبل سنتين، وأسفر ذلك عن فوز ستة رجال و أربع نساء.

بالإضافة إلى العديد من المثقفين الذين يمثلون الجمعية العمومية، ونحن نتطلّع إلى التعاون الثقافي مع المراكز الثقافية الأمريكية من خلال تبادل الزيارات والدورات التدريبية، و أتمنّى أن يكون للمثقف الأمريكي دور في تشريع القوانين والأنظمة التي تجّرم الإساءة إلى الأديان السماوية والى جميع الرسل والأنبياء وفي مقدمتهم محمد وعيسى وموسى عليهم السلام، و نحن نعتقد أن مثل تلك الإساءات لا تشكل ظاهرة مجتمعية، إلاّ أنها تنخر في عضد المجتمع الإنساني.

سعادة السفير.. نحن مسرورون أن تكون بيننا.. ونحن ننظر بعين الإعجاب إلى المنجز المدني والابتكار العلمي في الولايات المتحدة.. ونتمنّى المزيد من التواصل والاستمرارية في مثل هذه الزيارات المفيدة التي تكشف الجانب الآخر بطريقة أقرب، نحن في هذه الصحراء الجرداء لكننا غير متصحرين في المشاعر.. نحب الحياة ونعشق العمل.. ونؤمن الآن بأن الإنسان سمي إنساناً لأنه يأنس بغيره، يحب المعرفة ويؤمن بالاقتصاد المعرفي.

ثم ألقى السفير الأمريكي كلمة قال فيها: أشكر النادي على الاستضافة معبراً عن رغبته بزيارة حائل منذ ثلاث سنوات، منوهاً بكرم أهل حائل مبيناً دور حائل الثقافي التاريخي، مُعجب جداً بمجتمع حائل وذلك بتطوره ووجود عضوات وسيدات أعمال في المنطقة، كما أشار لتاريخ العلاقات السعودية الأمريكية.

وفي المداخلات رحّب عضو مجلس إدارة أدبي حائل الدكتور فهد العوني فهد العوني بالسفير الأمريكي في المملكة العربية السعودية، وأشاد بالدكتور ناصر الرشيد وذكر دوره في دعم أعمال المنطقة وتكفّله ببناء مقر النادي، وأهدى السفير مجموعة من الكتب عن الدكتور ناصر الرشيد و عن حاتم الطائي.

ثم رحّب عضو الجمعية العمومية لنادي حائل الأدبي عمر الفوزان بالسفير وأشاد بدور أمريكا الإنساني، وطالب بإيجاد حل للقضية الفلسطينية، و ردّ عليه السفير قائلاً: اتفق معك وهذا تحدي قوي ولكن هناك طرفان لكل طرف آرائه.

وأعرب نائب رئيس مجلس إدارة نادي حائل الأدبي رشيد بن سلمان الصقري عن سعادته بزيارة السفير، مبيناً دور خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في دعم الأدب، متمنياً وجود زيارات للمثقفين بين البلدين، ردّ عليه السفير الأمريكي و رحّب بذلك مبيناً أن المشكلة في التواصل بين الحكومات صعب وبطيء بسبب الروتين الحكومي .

ثم رحّبت عضو مجلس إدارة النادي الأدبي في منطقة حائل الدكتورة الجوهرة الجميل في مداخلة صوتية من القسم النسائي بوجود السفير الأمريكي في النادي.

وتساءل أحد الشباب قائلاً: أنا طالب موهوب فماذا تملك السفارة الأمريكية لهذه الموهبة؟ ردّ عليه السفير الأمريكي: نحن نقدّم الكثير للطلبة وهناك مسؤول للعلاقات، وهناك الكثير من الطلاب السعوديين في أمريكا من يتواصل مع السفارة الأمريكية عبر الانترنت.

وأشاد عضو الجمعية العمومية للنادي ناصر الهواوي بالشعب الأمريكي ورحّب بالسفير، و قال أن هناك من تعدّى على الرسول صلى الله عليه وسلم وماذا يجب عليكم تجاه ذلك؟ ردّ عليه السفير بقوله: إن هذا سؤال جيّد، وحكومة الولايات المتحدة رفضت الفيلم جملة وتفصيلاً، كما أشار إلى وجود تعقيدات كثيرة حول هذا الموضوع، ويجب تجريم لكل من يتعرض إلى الأديان السماوية، و أنا لست بكافر لأني أصلي لنفس الرب الذي تصلّون له، وأن الملك عبدالله هو من بدأ ظاهرة الحوار بين الأديان وهو من يمتلك الحكمة.

و رحّب عضو مجلس إدارة النادي الأدبي في منطقة حائل عبدالرحمن بن سالم اللحيدان بالسفير الأمريكي ودعا المثقفين الأمريكيين لزيارة حائل وتبادل الثقافات.
و أضاف رئيس مجلس إدارة نادي حائل الأدبي نايف بن مهيلب المهيلب: “هناك لغز في نفسي.. جون ديوي هو المؤسس السياسي لأمريكا، فكيف تربط بين نظريته القائمة على المصالح؟ كيف أوفق بينهما وبين قيم ديننا والأديان الأخرى القائمة على قيم ثابتة؟ رد عليه السفير: لا ادري وهذا تحدي ولم أجد له حلاً، لهذا الإسلام دين يترفع عن السخافات، ثّم تساءل السفير عن عدم وجود كنيسة يؤدي بها صلواته.
ثم تساءل المهيلب: ماذا يعني انتخاب وزيرة من أصل باكستاني في النرويج ؟ وماذا تعتقد في ذلك؟ رد عليه قائلاً: اعتقد لجدارتها العملية وليس لأصولها أو دينها.

وفي نهاية الزيارة تمّ تسليم درع تذكاري لسعادة السفير الأمريكي من رئيس مجلس إدارة نادي حائل الأدبي نايف المهيلب، ثمّ تم تقديم بعض الهدايا التذكارية له و لأعضاء الوفد المرافق له.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب