تغطية لـ الأمسية الثقافية للدكتور عبد العزيز القاسم بنادي الحدود الشمالية

رفحاء اليوم . بريد الصحيفة

أقام مقهى الشباب الثقافي بنادي الحدود الشمالية الأدبي أمسية بعنوان ( الشباب و التغيير : بين جيلين )
مساء الأربعاء 18 / 6 / 1433 هـ بمقر النادي بعرعر
و تصدر الحديث في الأمسية الدكتور عبدالعزيز محمد القاسم الإعلامي و الأكاديمي المعروف و مقدم برنامج البيان التالي ، الذي بدأ حديثه عن إعجابه بواقع مدينة عرعر و ما تزخر به من حركة عمرانية واعده غيرة الصورة النمطية التي كان قد تصورها عن المدينة و اهلها أنها عبارة عن بيوت من الصفيح و حركة عمران بطيئة و متواضعة و قد بادر القاسم بتقديم عتابه على أبناء المنطقة
باتهامهم بقصورهم عن ابراز مدينة عرعر بما تزدهر به من نهضة و سمعة مجتمعية يشتهر بها اهلها على مستوى الوطن من كرم الاخلاق و طيب النفس . حينما انها حديثه بدا التحاور بين الضيف و الحضور من الشباب الذين اثرو الجلسة بما لديهم من وعي فكري و تطلعات وطنية واعدة .
و كان من محاور النقاش : معنى التغيير في المرحلة الحالية و تحصين الشباب من الشعارات الملونة . حرية الرأي بين جيلين .
و قد ساد الانطباع العام الرضا و التفاؤل عن مستقبل نادي الحدود الشمالية بما يقوم به من أعمال ثقافية مكثفة و نشيطة .
حضر الأمسية عدد من المفكرين و الشباب و أعضاء مجلس إدارة النادي .
و في الختام قام رئيس النادي الأستاذ ماجد المطلق بتسليم الدروع التذكارية للضيف و مدير الامسية الاستاذ : أحمد بن وادي العنزي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب