تغطية شاملة للقاء السنوي الثاني الذي يجمع مقدمي الخدمة الصحية بالمستفيدين برعاية الدكتور الهبدان

رفحاء اليوم . محمد العقيل , تصوير محمد المبارك

تحت رعاية سعادة مدير عام الشئون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية الدكتور محمد بن علي الهبدان عُقِدَ مساء أمس الأثنين في قاعة المملكة للأحتفالات برفحاء اللقاء السنوي الثاني والذي يجمع بين مقدمي الخدمة الصحية مع المستفيدين منها وبحضور عدد من المسؤولين والمواطنين والإعلاميين وقد بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية استفتاحية قدمها الإعلامي الأستاذ عيادة بن سعود الجنيدي مراسل جريدة الرياض برفحاء وبعد ذلك آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاه الأخ مبرد بن عبدالله الشلاقي ثم كلمة لسعادة مدير عام الشئون الصحية الدكتور الهبدان تحدث فيها الهبدان عن إدارة حقوق المرضى وعلاقات المرضى والخدمات الصحية بالمنطقة كما أكد أن ملاحظات المرضى وذويهم هي أحد العوامل لتطوير العمل وذكر أن النقد الهادف والبناء هو الذي يساعد على التطوير وفي ختام الكلمة ذكر الهبدان أن الإجتماع في العام القادم سوف يكون في محافظة طريف تحقيقاً للعدل والمساواة في المنطقة.
ثم شاهد الحضور العرض المرئي لكلمة وزير الصحة في المؤتمر الأول لحقوق وعلاقات المرضى الذي عقد بمدينة الرياض يوم الأثنين والثلاثاء 25 ـ 26 /12 /1432هـ .
ثم تم توزيع وثيقة حقوق ومسؤوليات المرضى وذويهم للتعريف بحقوقهم ومسؤلياتهم داخل المنشأة الصحية وبعد ذلك فتح باب النقاش أمام الحضور وافتتح النقاش الشيخ الفاضل خالد سطمي حيث رحب بالدكتور ومعاونيه ثم عرض معاناته مع قسم العلاج الطبيعي حي أن لديه طفل يحتاج إلى جلسات في العلاج الطبيعي ولا يوجد في القسم سوى أخصائية واحدة ويتم تقسيم فترة الدوام إلى فترتين الأولى 4 ساعات للرجال والثانية 4 ساعات للنساء وهذا لا يخدم المصلحة العامة وطالب بتوفير أكثر من أخصائي أو بعمل وقت إضافي كما ذكر أن هناك أحد الأجهزة متعطلة , كما تتطرق إلى قسم الطوارئ وما يعاني من ضيق في المكان ونقص في الكوادر , ووجه الشيخ خالد نصيحة للدكتور الهبدان ذكره بالمسؤولية التي على عاتقه , أجاب سعادة الدكتور الهبدان بقوله أنه كان اليوم في زيارة لقسم العلاج الطبيعي ولم يذكر رئيس القسم أن لديه جهاز متعطل ولم يصلنا أي خطاب يفيد بذلك وسوف ننظر في الوضع إن شاء الله , أما توفير أخصائي علاج طبيعي فنحن بحاجة ولدينا 23 وظيفة شاغرة أخصائي علاج طبيعي ولكن المشكلة من وزارة الخدمة المدنية , وبخصوص الطوارئ أكد فعلاً أن هناك نقص في الكادر وضيق في المكان وفعلاً بحاجة إلى توسعة ثم قام المهندس مجول العنزي بشرح مشروع توسعة الطوارئ وزيادة غرف الفحص والملاحظة في الطوارئ بمعدل 6 أسرة للرجال و 4 أسرة للنساء وكذلك رفع مستوى الخدمة وسوف ينتهي العمل به نهاية العام .
ثم تحدث الدكتور الهبدان عن الرعاية المنزلية والتي توفر الرعاية الصحية للمريض في منزله والعمل بها على مراحل وذكر أنها مطبقة في المديرية العامة بالمنطقة ويستفيد منها أكثر من 90 مريض على مستوى المنطقة.
* ثم تداخل المواطن محمد عطية الشمري والذي ذكر أنه رزق بمولود قبل شهرين وبعد الولادة تم اكتشاف حالة أنيميا لدى الطفل وقرر الدكتور نقل دم للطفل ولكنه اقترح على الدكتور أن يتأكد من الحاله وهل هي تشبه حالة أخيه الأكبر والذي يعاني من حالة انيميا حادة يحتاج معها نقل دم كل فترة فقرر الدكتور المعالج أن يأخذ عينة من الطفل ليتم فحصها في المختبر ولكن مختبر مستشفى رفحاء لا يوجد به المعدات التي تستطيع أن تحدد الحالة مما اضطر إلى نقلها لمستشفى عرعر وبعد وصول العينة لمستشفى عرعر أكتشفوا أنهم لا يملكون الجهاز الذي يقوم بفحص العينة وطالب بتوفير المعدات اللازمة في المختبر وتوسعته وتوفير الكادر , ثم ترق الأستاذ محمد عطية بالنفقات والتي لم تصرف له ,كما طالب بزيادة النشاط الترفيهي لمرضى الكلى أثناء الغسيل , أجاب الدكتور بأن هناك فعلاً نقص بالمختبر وسوف يتم توسعته بعد خروج العيادات الخارجية للمبنى الجديد , وعن ارسال العينه للفحص وسبب ذلك ذكر حسب إفادة رئيس قسم شؤون المرضى بمستشفى رفحاء بأن جهاز الفحص متعطل , وعن النفقات ذكر أنها تخص جزئين الجزء الأول الهيئة الطبية وهي مسؤلة عن قرارات الهيئة فقط والجزء الثاني الشؤون المالية والإدارية وهي المسؤولة عن الصرف .
* ثم تداخل الشيخ مقحم التمياط حيث قدم احصائيات قام بجمعها حول الخدمات والأمراض المنتشرة في المحافظة والتي اعتبرها بأنها تشكل ظاهرة وذكر أن في رفحاء يوجد مركز لمرضى الكلى المركز يوجد به طبيب واحد وآخر مساعد تم توفيره لاحقاً مقابل 42 مريض 19 من الرجال و23 من النساء و 9 مرضى على قائمة الإنتظار والمركز بحاجة لتوسعة كما ذكر أن المحلول المستخدم سعودي وغير جيد فيما يتوفر نوع آخر من المحاليل الأصلية الجيدة , كما ذكر أن هناك ظاهرة وهي انتشار المصابين بالسرطان وذكر أن حالتان أو ثلاثة تشكتشف كل شهر في المحافظة ويتم تحويلهم للرياض طالب التمياط أن يتم عمل دراسة على مرضى السرطان ومرضى الفشل الكلوي ومعرفة أسباب ازدياد المرضى , فيما أشاد الدكتور الهبدان بهذا الإهتمام من قبل التمياط وعمل هذه الأحصائيات وأكد أن هناك إحصائيات في الوزارة من خلال مراكز الأبحاث وهي موجودة لدى الوزارة , وعن المحلول قال سوف ننظر في هذه الملاحظة إن شاء الله .
* كما طالب أحد المواطنين من هجرة أعيوج لينة بمركز صحي يخدم الهجرة حيث ذكر أنها تبعد عن رفحاء 150 كلم وعن أقرب مركز صحي 50 كلم , ذكر الدكتور الهبدان أن هناك ضوابط لفتتاح المراكز وأهمها موافقة وزارة المالية , كما طالب أهالي لينة بإجاد حل لهم حيث أن المركز الصحي يتم اغلاقه من يوم الخميس حتى صباح السبت ولا يوجد مناوب للحالات الطارئة , حول هذا الطلب ذكر الدكتور الهبدان أن المركز الصحي الجديد سوف يفي بالغرض وهو من فئة ( أ ) كما أن هناك دكتور مناوب يقدم الخدمات للمرضى.
* طالب الأستاذ فهد الفريح أن يكون لأهل الشمال أسرة في الرياض يتم تحويل المرضى مباشرة دون أن يذهب المواطن بنفسه للبحث عن سرير كما ذكر أنه أثناء مراجعته للرياض بوالدته المريضة بفشل كلوي وجلطة كانوا يخبرونه بأن هناك سوء غسيل كلى في رفحاء وقد لاحظ هو ذلك من خلال تعب أمه أثناء الغسيل في رفحاء بينما في الرياض لا يحدث ذلك , ذكر الدكتور الهبدان أن هناك ادارة تم استحداثها بهذا الخصوص لإيجاد أسرة للمواطنين وبالنسبة لقسم الكلى ذكر بأن هناك استشاري تم التعاقد معه لدراسة تطوير المركز.
* فيما طالب أهالي قرية الجبهان الدكتور الهبدان تبرير إنشاء المركز الصحي وتركه دون افتتاح أو توفير كادر طبي , ومن جانبه برر الدكتور الهبدان أن إنشاء المركز كان خطأ من قسم التخطيط وأن المركز لم يعتمد له وظائف من قبل الخدمة المدنية وذكر أنه تم رفع خطاب للوزارة للنظر في الموضوع .
* وتسائل الإعلامي الأستاذ جزاع النماصي عن نقص الامكانات في قسم الاشعة وعن اسباب التأخير في البرج الطبي وتأجير المباني لجامعة الحود الشمالية , وأجاب الدكتور الهبدان بقوله أن جهاز الأشعة المغناطيسية ليس لتشخيص الحلات المستعجلة بل هو اختياري للمريض ولا حاجة له إلا في الحالات الخاصة ومع ذلك تم طلبه من الوزارة وبخصوص البرج الطبي والتأخير يعود إلى إعادة تصميم البرج الطبي ليتناسب مع التخصص حيث أنه قسم للولادة والنساء والأطفال وحول تأجير مباني للجامعة ذكر الدكتور أن هناك شراكة وليس تأجير بحيث يستفيد الطلاب من المستشفى وكذلك المستشفى يستفيد من الدكاترة الموجودين في الجامعة وهي شراكة حكومية وليس تأجير.
* فيما قدم العديد من الأهالي طلبات خاصة لسعادة الدكتور محمد الهبدان.

3 تعليقات على: تغطية شاملة للقاء السنوي الثاني الذي يجمع مقدمي الخدمة الصحية بالمستفيدين برعاية الدكتور الهبدان

  1. 1
    رفحاوي مقهور

    ياليتنا من لقاءهم سالمينا
    هاللقاء لاحتي ولافتي
    ماغير تصوير وفلاشات وفشخره وهرج فاضي
    كله كلام في كلام لايودي ولايجيب
    أتحدى واحد يقول لي انه طلع من هاللقاء بفائدة
    أتحدى أي واحد يقول لي أن الهبدان أنهى له قضية أو مشكلة
    ياجماعة الخير أرحموا عقولنا
    الدعوى كله هرج ومرج

  2. 2
    رفحاوي ثاني مقهور

    والله انك صادق يا مقهور ياليتنا من لقائهم سالمينا
    مراكز رعاية صحية ما فيه
    قال مقحم التمياط ان المغذي اللي يستخدم صناعة سعودية ويحتاج خض ورج قبل ما يستعمل وابو هنود بعضهم ما يرج المغذي وهذا يضر بالمريض …. ابي اعرف الممرضين والمسؤولين في مستشفى رفحاء يدرون او لا؟؟!

    وبعدين والله ياخالد سطمي قدم نصيحة وقال كلام قال انا اعذر الموظفين بس انت منت معذور لانك تحملة المسؤولية امام الله ثم الناس والله هذا الحتسي

    اما اعلامييننا فهم جفلة كل يسأل عن الموضوع اللي نزله وش صار به

    والمهم كل اللي صار حتسي بحتسي ما عندك احد الله لو شفتوا مدير المستشفى يروغ ما يبي الطاري .…

  3. 3
    عبدالله الشمري

    الشرهه على اللي حضر هاللقاء اللي مال أمه داعي
    هياط بهياط وأقوال من دون أفعال
    ما أذكر جاء مسؤول لرفحاء ووعد بشي وتنفذ
    كلهم كذابين نصابين
    من يرجي من ورى هالأشكال شي زين
    والله مابلانا كود هالمدراء اللي مايخافون الله .
    الله يخليك يامقحم التمياط والله انك تبرد التسبد
    أبرك من صحفيينا اللي ماعندهم ماعند جدتي ماغير ترزز وماغير تلزق
    وماغير يبحثون عن مصالحهم الخاصة عند الهبدان .

    ياجماعة الخير لازم تعرفون ان رفحاء وأهل رفحاء اخر أهتمامات الهبدان ومسؤولين عرعر .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب