تغطية خاصة لـ مقهى الشباب الثقافي ” الصحافة الإلكترونية بين المنافسة والإحترافية‎ “

رفحاء اليوم . منيف المناحي

أقيمت مساء يوم الأربعاء 14 / 1 جلسة مقهى الشباب الثقافي بعنوان ( الصحافة الإلكترونية بين المنافسة والاحترافية ) و ذلك بمقر مقهى الشباب الثقافي بنادي الحدود الشمالية الأدبي بحضور رئيس النادي الأستاذ ماجد بن صلال المطلق و نائب الرئيس الأستاذ ثامر بن قمقوم و عضو مجلس الإدارة الأستاذ : سعد بن فريح العنزي و عدد من الاعلاميين و المهتمين بالصحافة ، و كانت إدارة الجلسة من قبل الإعلامي : أحمد بن مياح العنزي و تركزت محاور النقاش على النقاط التالية :
1. ايجابيات الصحف الإلكترونية ومزاياها.
2. الصعوبات والتحديات التي تواجه الصحف الإلكترونية.
3. الصحف الإلكترونية فيما بينها منافسة أم محاربة.
4. المقترحات والمتطلبات اللازمة لتقدم الصحف الإلكترونية.
وقد أثرى الحضور النقاش بجميع ما يتعلق بالمحاور حيث ذكر الإعلامي المخضرم ثامر قمقوم مدير مكتب صحيفة عكاظ أن من إيجابيات الصحف الإلكترونية نقل الحدث في حينه وكذلك سهولة تصفحها والحصول على المعلومة في أي وقت , فيما اتفق الجميع على أن من أهم الصعوبات والتحديات التي تواجه الصحف الإلكترونية هي عدم تجاوب الكثير من المسؤولين والمتحدثين الرسميين مع المحررين رغم أن أغلب الصحف حاصلة على ترخيص من وزارة الثقافة والإعلام وبهذا الشأن قدم الأستاذ ماجد بن صلال المطلق رئيس النادي مقترح يقدم لصاحب السمو أمير المنطقة بتوجيه الدوائر الحكومية للتعاون مع الصحف الإلكترونية بالمنطقة .
وفي محور الصحف الإلكترونية فيما بينها منافسة أم محاربة انقسم الحضور إلى فريقين أحدهما يقول ان ما بين الصحف هي تنافس وليس محاربة والفريق الآخر يقول العكس فيما اتفق الجميع أن هناك ضعف في العلاقة وهي ما سببت هذه النظرة ـ نظرة المحاربة ـ ودعا الجميع إلى جمع الكلمة وذكروا أن من الواجب على الصحف عندما تجد خبر في صحيفة إلكترونية أخرى من صحف المنطقة أن تكتب عباراة ـ ذكرت الزميلة ـ وهذا هو الذي يقوي العلاقة بين الصحف .
وفي محور المقترحات والمتطلبات اللازمة لتقدم الصحف الإلكترونية فقد اثرى الحضور هذا الجانب وقدموا العديد من المقترحات منها أن يكون هناك مجلس إدارة للصحيفة وهيئة تحرير ومستشار إعلامي وتدريب العاملين في الصحيفة .
وقد ناقش الحضور العديد من القضايا مثل ضعف المردود المادي للصحف وعدم وجود ثقافة الإعلانات من قبل الجهات الحكومية والخاصة بالمنطقة عبر الصحف الإلكترونية مع أن بعض الجهات ترتكب أخطاء في الاعلانات مثل تعليق الإعلانات في الشوارع , كما ناقش الحضور عدم تفهم المجتمع لدور الصحفي والصحافة .
و في نهاية الجلسة خرج المجلس بعدد من التوصيات أهمها :
* زيادة التعاون من قبل الجهات الحكومية مع الصحف الإلكترونية
* تدريب كوادر الصحف الإلكترونية
* توفير متحدث رسمي مؤهل و قادر على التفاعل مع الجهات الحكومية بكل جودة و احترافية
* تسويق الإعلان في الصحف الإلكترونية بشكل مهني
* التشديد على حفظ الحقوق في نقل الخبر و الصور في الاحداث العامة
* زيادة التعاون بين الصحف الإلكترونية

تعليق واحد على: تغطية خاصة لـ مقهى الشباب الثقافي ” الصحافة الإلكترونية بين المنافسة والإحترافية‎ “

  1. بارك الله في جهودكم ،، وحمدلله على السلامة تغطية رائعه جداً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب