تعليم الحدود الشمالية

  • زيارات : 711
  • بتاريخ : 11-فبراير 2013
  • كتب في : مقالات

تعليم الحدود الشمالية

شلاش الضبعان*

من المعلومات التي قد تثير استغراب الكثيرين أن الإدارة العامة للتعليم في منطقة الحدود الشمالية لا تتبعها أي إدارة تعليم رغم تباعد المنطقة وطولها، فسعادة مدير عام التعليم في المنطقة إذا أراد زيارة مدارس تتبع إدارته والاطمئنان على سير العملية التعليمية يحتاج إلى أن يقطع 500 كيلو متر ذهاباً ومثلها إياباً، أي ما لا يقل عن 1000 كيلو متر!
فالموجود الآن في محافظات طريف ورفحاء والعويقيلة التابعة لمنطقة الحدود الشمالية رغم كبر حجمها وعدد مدارسها التي تتزايد، هي مجرد مكاتب إشراف تجمع مشرفين تربويين ومدير إشراف، بصلاحيات معرفة وقاصرة لا يمكن أن تكفي المعلم مشقة السفر إلى الإدارة في عرعر! فلو أراد معلم تعريف أو إخلاء طرف أو إجراء مقابلة فهو مضطر لقطع ما لا يقل عن 300 كيلو متر من رفحاء و270 كيلو مترا من طريف للحصول على ما يريده!
هذا في إخلاء طرف وتخيّل حجم المشكلة مع إيصال الكتب الدراسية أو الأثاث من المستودعات في عرعر، أو حتى الدورات التدريبية التي يرغب المعلم في الالتحاق بها تطويراً لمستواه ولا يوجد مركز تدريب تربوي متكامل في غير عرعر.
حتى قرار تعليق الدراسة في مدارس تبعد عن عرعر ما لا يقل عن 400 كيلو متر وأجوائها مختلفة بالكلية لم يستطع أحد أن يصدر قرار تعليق الدراسة حتى تم العرض على سعادة مدير عام التعليم في منطقة الحدود الشمالية وصدرت توجيهاته بذلك!
نقول ذلك والجميع – وخصوصاً وزارة التربية والتعليم – تتجه نحو اللامركزية، فقد وجد بها الفكر الإداري وسيلة فعّالة لتحسين الأداء وتطوير العمل وحل المشكلات فلا تحتاج إلى ما لا يقل عن 5 ساعات حتى تكون قريباً من الحدث! كما أن في منح الصلاحيات للمديرين تحقيقاً للثقة والرضا التي يحتاجها كل مدير حتى يعمل ويبدع، فالمدير يتخذ قراره فيما يعرض له ولا يقول لقضايا لا تستحق: أنا آسف! هذه ليست بيدي، وعليك ترك مدرستك وقطع ما لا يقل عن 600 كيلو متر ذهاباً وإياباً!
وأخيراً قد يقول قائل: إن المدارس التي تتبع مكتب إشراف محافظة رفحاء مثلاً لا تؤهلها لإدارة تعليم، وأقول: ما دام السياسة المتبّعة أنه كلما زاد عدد مدارس المحافظة تم افتتاح مكتب إشراف يأخذ جزءاً كبيراً من المدارس فلن يتم افتتاح إدارة تعليم في منطقة الحدود الشمالية أبداً!
على العموم لا بد من النظر في الوضع سعياً لتطوير العملية التعليمية، ولتثق إدارة تعليم الحدود الشمالية أنها.

*كاتب في صحيفة اليوم السعودية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب