تعز.. مقتل أكثر من ٦٠ من مليشيات الحوثي وجيش المخلوع

رفحاء اليوم . متابعات : قتل أكثر من 60 مقاتلاً من ميلشيات الحوثي وصالح وذلك في ذكرى محرقة تعز التي راح ضحيتها أكثر من ٥٠ من شباب الثورة بتعز عام ٢٠١١م على أيدي جنود المخلوع وبلاطجته بعد أن أنهى قائد مقاومة تعز عزاء نجله أسامة حمود المخلافي الذي استشهد وهو في جبهات المقاومة.

 وشهدت تعز ليلة أمس أعنف المواجهات منذ بدء العمليات العسكرية قبل أكثر من شهرين واندلعت الاشتباكات عقب هجوم متزامن لفرق المقاومة على كل المحاور ضد مليشيات الحوثي وجيش المخلوع من الشمال والغرب وصولاً إلى جنوب المحافظة ووسط المحافظة حيث قدرت المقاومة عدد قتلى المليشيات الانقلابية بأكثر من ٦٠ قتيلا وعشرات الجرحى.
 
وقال قيادي في المقاومة إن المقاومة قيادة وأفراداً أعدت لمعركة أمس إعداداً جيداً لتكون عملية الثأر لضحايا المحرقة وقد تحقق المطلوب بقتل أكثر ممن سقطوا بالمحرقة من المليشيات الانقلابية وجيش المخلوع صالح.
 
وتحدث القيادي في المقاومة عن استشهاد عدد محدود من شباب المقاومة وإصابة آخرين تم توزيعهم على المستشفيات الميدانية وبعضهم في مستشفيات الروضة ومستشفيات أخرى قريبة.
 
وأشار إلى تقدم المقاومة في الجبهة الشمالية الغربية وسيطرتها على عدد من المواقع والتباب المطلة على معسكر قوات الأمن الخاصة ومواقع اللواء ٢٣ حرس جمهوري.
 
وكانت مناطق الستين والأربعين والزنقل والحوض والحصب والمناخ وجبل جرة والشماسي والجمهوري ومناطق أخرى مسرحاً لعمليات المقاومة ليلة أمس حتى السابعة صباحا.
 
ومقابل الضربات الموجعة التي تلقتها المليشيات الانقلابية وجيش المخلوع فقد قصفت بشكل هستيري الأحياء السكنية الأمر الذي أدى إلى سقوط عدد من المدنيين قتلى وجرحى وتسببت عمليات القصف في هلع ورعب بين السكان نظرا لشدتها.
 
من جانبه قصف طيران التحالف صباح اليوم مواقع قوات الأمن الخاصة واللواء ٢٢ حرس جمهوري والقاعدة الجوية في تعز لمساندة المقاومة في عملياتها الميدانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب