تظاهرات تركية احتجاجا على بناء جدار عازل على الحدود مع سوريا

رفحاء اليوم . متابعات : شهدت عدد من مدن وبلدات نصيبين وجيزرة وشرناق بجنوب شرق تركيا تظاهرات، احتجاجا على بناء جدار عازل على نقطة التماس الحدودية بين نصيبين ومادرين مع الحدود السورية لحماية أمن الحدود ومنع التهريب من سوريا إلى تركيا.

وذكرت صحيفة “ميلليت” الصادرة اليوم، الاثنين، أن اشتباكات اندلعت فى جيزرة وشرناق بعد استخدام قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق المتظاهرين، الذين استخدموا الألعاب النارية وقنابل المولوتوف، مما تسبب فى إصابة شرطيين بجروح فى جيزرة واعتقال 13 شخصا فى نصيبين وشرناق وجيزرة.

وأضافت الصحيفة أن جولتن كشناك، الرئيس المشارك لحزب السلام والديمقراطية الكردى، قامت بزيارة عائشة كوكهان، رئيسة بلدية نصيبين التى اعتصمت على نقطة الصفر الحدودية مع سوريا والمضربة عن الطعام احتجاجا على بناء جدار عازل مع سوريا فى نصيبين.

وطالبت كشناك حكومة العدالة والتنمية بإيقاف عملية بناء الجدار العازل الذى وصفته بـ “جدار العار” لأنه سيعزل أكراد تركيا عن أكراد سوريا، مضيفة أنه فى حال عدم إيقاف بناء هذا الجدار حتى السابع من نوفمبر الجارى فإن الشعب الكردى فى المنطقة سيهدمه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب