تسبب بها المقاولون بعد أن أمنوا العقاب «الحفر» في شوارع رفحاء تربك السائقين وتصطاد المركبات

رفحاء . حماد الرويان

في أحياء وطرقات رفحاء الفرعية والرئيسية لم يعد مستغرباً اليوم أن ترى سيارة تنعطف متعدية على مسارك حتى وإن كان ليس في الطريق سوى تلك المركبة وسيارتك أنت. وقد تجد لسائقها عذراً إذا ما رأيت تلك الحفرة العميقة التي تصيب كبد الشارع، حتى بات سائقو السيارات في رفحاء يملكون مهارة كبيرة في مسألة تفادي تلك الحفر نظراً لكثرتها في شوارع المحافظة، لكن المؤسف أن تلك الحفر رغم تعود السكان عليها خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير، إلا أنها تشكل اليوم أحد أسباب الحوادث المرورية جراء محاولات البعض تفاديها بشكل مفاجئ ، كما أنها مؤرقة لقائدي المركبات جراء تسببها في إتلاف مركباتهم أحياناً.

وقد بدأت ظاهرة تلك الحفر من قبل المقاولين بعد أن أمنوا العقاب، إذ يقومون بحفر حفرة ثم تركها لعدة أيام إن لم يكن لعدة شهور ظاهرة في أغلب أحياء المحافظة، كما أن الحفر التي قد تكون نتيجة هبوط في الإسفلت هي الأخرى تبقى على حالها حتى وإن قام المواطنون بالإبلاغ عنها. وقد بلغ السوء مبلغه عندما يعالج بعض المقاولين بعض تلك الحفر، فقد تتحول الحفرة إلى مطب بارز بعدما كانت حفرة غائرة جراء سوء التنفيذ، وكأن قدر سكان رفحاء أن تبقى تلك الحفر مصدر إزعاج لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب