تركي الفيصل: لسنا دواعش ولا فواحش ولا ندعم الفكر الوهابي.. وطهران تثير الفتن في المنطقة

  • زيارات : 243
  • بتاريخ : 23-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد الأمير تركي الفيصل، رئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية ورئيس جهاز المخابرات الأسبق، أن المملكة تدعم المسلمين في كل مكان، نافياً اتهامات بدعم الفكر الوهابي المتطرف وأن من يروج لهذا لا يفهم في الدين الإسلامي.

وقال “إننا لسنا دواعش ولا فواحش ولسنا من جبهة النصرة”، مؤكداً أن المملكة بلد مسلم بالدرجة الأولى ويستقبل مسلمين من كافة بقاع العالم على اختلاف مذاهبهم ولا نفرق بينهم”.

وتابع الأمير الفيصل بقوله: “إن المملكة مدت يدها لإيران منذ قيام الثورة الإسلامية وما زالت تمد يدها على أن يكون تعاملها بشكل إيجابي مع قضايا المنطقة، ولكننا لن نكون هناك ما دامت طهران تثير الفتن والمشاكل في المنطقة”، رافضاً وصف عمليات “عاصفة الحزم” لإعادة الشرعية في اليمن بأنها طائفية.

وحول قيام تحالف عسكري على غرار “عاصفة الحزم” من أجل إسقاط نظام الرئيس الأسد لفت رئيس جهاز المخابرات الأسبق إلى أهمية تكوين قوة مشتركة عربية دون النظر عما ستقوم به، مبيناً “فلندعها تتشكل القوة العربية العسكرية المشتركة أولا ومن ثم نرى ما هو عملها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب