تركي الفيصل: المملكة لا تدعم جماعات متطرفة في سوريا ولا تسعى لأن تكون قوة نووية

  • زيارات : 339
  • بتاريخ : 16-مارس 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : نفى سفير المملكة السابق في واشنطن الأمير تركي الفيصل، أن تكون المملكة تدعم جماعات متطرفة في سوريا، لافتاً إلى أن المملكة لن تدعم من يضرون بها، كما نفى سعي المملكة للحصول على الأسلحة النووية من باكستان، وأن المملكة تفضل خلو المنطقة من السلاح النووي.

وأكد الفيصل في حديث لقناة “بي بي إس” الأمريكية، أن المعارضة السورية بحاجة لأسلحة مضادة للطائرات والدبابات كي يحدث التوازن في الميدان، وبالتالي يمكن حلحلة الأمور بالتفاوض، لأن الأسد لن يقدم أي تنازلات طالما أنه قادر على الانتصار عسكرياً، نافياً أن تكون الولايات المتحدة عملت على تعطيل جهود السعودية لدعم المعارضة السورية.

وأرجع الخلافات مع إيران إلى تدخلها في الشؤون الداخلية لبلدان المنطقة، مشيراً إلى وجود الحرس الثوري الإيراني بسوريا، وكذلك حليفها حزب الله اللبناني، بالإضافة إلى مليشيات عراقية أخرى، فضلاً عن تدخلها في العراق.

وبالنسبة للعلاقات مع قطر، أوضح الفيصل بأن قطر لم تلتزم بالاتفاقات الموقعة حول القضايا الأمنية بمنع التدخل في شؤون الآخرين، والتي تلزم جميع الأطراف بالتنسيق في قضايا الأمن والمصالح الوطنية، لذلك سحبت الدول الثلاث سفراءها من الدوحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب