تركيا تدافع عن صفقة صواريخ مع الصين

رفحاء اليوم . متابعات : دافع نائب رئيس الوزراء التركى والمتحدث باسم الحكومة بولينت أرنيج، عن قرار الحكومة باختيار شركة صينية لإنتاج صواريخ طويلة المدى ومنظومة للدفاع الصاروخى وكشف عن اقتراح للبرلمان للحصول على تفويض جديد بشأن سورية.

وتعليقاً على انتقاد الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسى (ناتو) لإبرام الصفقة مع شركة صينية، قال أرنيج إن المجلس التنفيذى للصناعات الدفاعية بقيادة رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان قد اختار الشركة الصينية لأنها عرضت أقل سعر وتوصل إلى اتفاق على الإنتاج المشترك لنظم الصواريخ.

وأضاف “أننا نفكر فقط فى مصالح تركيا.. من غير المقبول أن يكون لدول أخرى رأى بشأن هذه المسألة.. السلطات الأمريكية أعربت عن تصريحات محترمة ليس هناك بيان يتهم تركيا”.

وتابع “عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن تركيا، فإننا أقوياء بالقدر الكافى لنتخذ القرار الذى يناسبنا بدون النظر إلى شخص ما آخر”.

وقال نائب رئيس الوزراء، إن اجتماع مجلس الوزراء وافق أيضاً على طرح اقتراح على برلمان البلاد لمنح تفويض جديد للحكومة التركية باتخاذ عمل عسكرى ضد سورية إذا كانت هناك حاجة إلى ذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب