بالصور . . تحويل أول مدرسة ثانوية في حائل لمؤسسة تعليمية تربوية برؤيا جديدة‎

  • زيارات : 485
  • بتاريخ : 27-ديسمبر 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

دشن مدير عام التربية والتعليم سعادة الأستاذ حمد بن منصور العمران البرامج والمشروعات التربوية الجديدة في الثانوية التاسعة عشر للبنات بحضور المستشار التعليمي للإدارة العامة لتربية والتعليم الأستاذ مشعل بن تركي القرين , حيث قص سعادة المدير العام لتربية والتعليم شريط تدشين قاعة السينما التعليمية التي تستوعب أكثر من 30 طالبة داخل الثانوية بوقت واحد, وقاعة التدريب على رأس العمل وهي أول قاعة تدريب لهيئة أعضاء التدريس في مدارس المملكة , وقص شريط أول قاعة للورش التعليمية والتدريبية داخل الثانوية وتأتي هذه المشروعات الجديدة داخل الثانوية التاسعة عشر ضمن مجموعة من المبادرات التي تنفذها قائدة الثانوية التاسعة عشر شاهه الشمري والطاقم التعليمي والإداري لتطوير قائمة المشروعات والبرامج النوعية التي تمثل مرتكزات أساسة بالعمل التطويري للتعليم العام , وتكون منطلقاً رئيساً لتحقيق الرؤية المستقبلية لتطوير التعليم العام وتتناول هذه المشروعات والبرامج التي تنفذها مختلف الجوانب العلمية والتربوية التي سيكون لها تأثيرات ملحوظة على تطوير الأداء التربوي وتجويده بصورة تتواكب مع طموحات القيادة , وتؤثر بصورة مباشرة على أداء المتعلم في الثانوية .

وكتب مدير عام التربية والتعليم على السبورة الذكية داخل قاعة السينما التعليمية بقولة : أن أشاهد قاعة للسينما التعليمية في الثانوية التاسعة عشر وللأول مره في مسيرتي التربوية والتعليمية منذ أن كنت طالبا في المرحلة الابتدائية وحتى هذا اليوم , يعد عمل متميز وإبداع ليس له حدود بل أشرافه نحو المستقبل الجميل الذي يبحث عنه سمو وزير التربية والتعليم من خلال مشروع الأضخم في المملكة وهو مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام .

وأعلن ” العمران ” تسمية قاعة السينما التعليمية بأسم أمير منطقة حائل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن وقال : سيكون الأمير سعود فخورا في الفكر الخلاق والرؤيا التربوية والتعليمية لقائدة الثانوية وأعضاء هيئة التدريس .

وقال العمران أن تصل المدرسة الثانوية التاسعة عشر إلى مؤسسة تدريبية من خلال قاعة التدريب داخل المدرسة بهذا المستوى الرائع والإبداعي الخلاق يوحي بمرحلة جديدة تنسجم مع خطط التنمية التاسعة والتي تحولت إلى واقع وطموح قياتنا الرشيدة .

وأطلع مدير عام التربية والتعليم على خطط واستراتجيات المدرسة وبرامج مشروع قائد المدرسة حيث أوضحت قائدة الثانوية عبر الخطة التشغيلية أن النظام المقررات يهدف بالمرحلة الثانوية إلى إحداث نقلة نوعية في التعليم الثانوي، بأهدافه وهياكله وأساليبه ومضامينه،ويسعى إلى تحقيق المساهمة في تحقيق مرامي سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية من التعليم الثانوي، ومن ذلك تعزيز العقيدة الإسلامية التي تستقيم بها نظرة الطالب للكون والإنسان والحياة في الدنيا والآخرة تعزيز قيم المواطنة والقيم الاجتماعية لدى الطالب المساهمة في إكساب المتعلمين القدر الملائم من المعارف والمهارات المفيدة ،وفق تخطيط منهجي يراعي خصائص الطلاب في هذه المرحلة تنمية شخصية الطالب شمولياً ؛ وتنويع الخبرات التعليمية المقدمة لهما.

وكشفت خطط الاستراتجيات التي تنفذها قائدة الثانوية شاهه الشمري وزميلاتها هيئة أعضاء التدريس الاتجاه نحو الأخذ بمنحى التكامل الرأسي بين المقررات، من خلال تقديم مقررات يكافئ الواحد منها مقررين أو أكثر من المقررات المجزأة التي يدرسها الطالب حالياً حسب النظام القائم وبالتالي التقليل من عدد المقررات التي يدرسها الطالب تقليل حالات الرسوب والتعثر في الدراسة ، وما يترتب عليهما من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية ؛ إذ يتيح النظام الفرصة أمام الطالب الذي يرسب في مقرر أو أكثر أن يختار غيره ، أو أن يعيد دراسته في فصل لاحق ، دون أن يعيد سنة دراسية كاملة, مما يقلل من الهدر التربوي ويزيد من كفاءة التعليم الاهتمام بالجانب التطبيقي المهاري من خلال تقديم مقررات مهارية ضمن البرنامج المشترك في الخطة مع مراعاة خصائص الجنسين إتاحة الفرصة للطالب ليختار بعض المقررات التي يرغب في دراستها، في ضوء محددات وتعليمات تراعي رغباتهم وقدراتهم، والإمكانات المتاحة ويمكن للطالبة تسريع تخرجه وفق قدراته يمكنه التخرج في سنتين ونصف .

ورفعت قائدة الثانوية التاسعة عشر شاهه الشمري الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد حفظهما الله وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل وسمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله وسعادة مدير عام التربية والتعليم على هذه الخطوات الجبارة من أجل تطوير الأداء التعليمي والتربوي وتمكين المرأة من الإسهام الجاد في البناء لهذا الوطن الغالي .

يذكر أن الثانوية التاسعة عشر من المدارس التي تطبق نظام مقررات وهي أحدى الفلسفات والمرتكزات التي تنبثق من سياسة التعليم في المملكة من الدين الإسلامي الحنيف الذي كفل حق الفرد في التعلم، وحفظ كرامته وحريته الشخصية، وحضه على طلب العلم والعمل والاستفادة من جميع أنواع المعارف الإنسانية النافعة من منظور إسلامي.وقد جاءت الخطة الدراسية بنظام المقررات لتؤكد على أهداف التعليم المنبثقة من سياسة التعليم؛ مثل: العمل المنتج، والمساهمة في تنمية المجتمع، واستثمار المعارف الإنسانية النافعة، واستثمار العلم والتقنية لتحقيق التنمية بشتى أشكالها؛ من أجل رفع مستوى أمتنا وبلادنا، ومواكبة التقدم العلمي والثقافي العالمي، والتأكيد على الدور الوظيفي التعليمي بحيث يكون الأداة الرئيسية للتنمية المستدامة كما تؤكد هذه الخطة على التفاعل الواعي مع التطورات الحضارية العالمية في إطار من الأصالة والمعاصرة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب