تجمع معلمي الشمالية والجوف ( صور )

رفحاء اليوم . متابعات


تجمع عدد كبير من المعلمين يعملون في عدد من المدارس بالحدود الشمالية اليوم أمام مبنى إدارة التربية والتعليم بالمنطقة ، وطالب المتحدث الإعلامي في الإدارة وموظفين آخرين الأهالي والمعلمين بالدخول لمسرح الإدارة إلا أنهم قوبلوا بالرفض ،مطالبين بخروج مدير التربية والتعليم لهم ليتم مناقشته.
مما استدعى تواجد دوريات الأمن ومدير إدارة البحث الجنائي والذي أكد للمتواجدين بأن أمارة المنطقة تنتظر عدد منكم للاستماع للمطالبهم ، وقد اتجه عدد منهم لمقابلة وكيل إمارة الشمالية والذي تحدث معهم على أن أمير المنطقة حريص على الاستماع لمطالبكم وعليكم كتابة ماتريدون وتحضرون خلال أيام الاسبوع القادم لمقابلة سموه. وأكدت بعض الصحف الإلكترونية أنه تم تحديد يوم الأربعاء القادم لعقد لقاء موسع لهم ومناقشتهم.
وتحدث عدد منهم بأنهم مجتمعين من أجل المطالبة بفتح مدارس بعرعر ، والرفع للوزارة بمطالبهم ، وأشاروا بأن مدير عام التربية والتعليم رفض النزول لهم ، فيما ذكرت مصادر أن المتحدث الرسمي لإدارة التربية والتعليم مرضي مهنا قال أن إدارة التربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية ستصدر بياناً في وقت لاحق حول ماحدث اليوم.

ومن جهت أخرى تجمهر عدد من المعلمين صباح اليوم في مبنى الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الجوف رافعين لافتات كتب عليها ” بعيدون عن الأهل والحرية ومطلبنا حركة إلحاقية”.

وذكرت صحيفة الجوف الإلكترونية أن المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الجوف الأستاذ مطر بن أحمد رزق الله الزهراني أجتمع بهم مؤكداً تفهم إدارته لمطالب المعلمين الراغبين بالنقل إلى مدارس المنطقة.

وأضاف بعد اجتماعه مع مجموعة من المعلمين المطالبين بالنقل الخارجي في مسرح الإدارة صباح اليوم، بحضور المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ فواز بن صالح الجعفر والمساعد للشؤون المدرسية الأستاذ فرحان بن صالح المهنا ومدير إدارة شؤون المعلمين الأستاذ ناجي بن خليف الشافي ومدير إدارة التخطيط المدرسي الأستاذ جايز بن ثنيان الفهيقي، إن الإدارة العامة للتربية والتعليم تطبق الضوابط والآليات المعتمدة من مقام وزارة التربية والتعليم بخصوص إحداث وفتح المدارس.

واستعرض الزهراني آليات احتياج المدارس من المعلمين والتي يتم احتسابها آلياً من الوزارة، مطالباً المعلمين المعترضين بكتابة جميع مطالبهم وملاحظاتهم حول النقل الخارجي لرفعها إلى الوزارة.

وتركزت مطالب المعلمين بضرورة نقلهم إلى داخل مدارس المنطقة، خصوصاً وأن بعضهم أمضى سنوات طويلة ولم تتحقق رغباتهم، كما طالبوا بافتتاح مدارس في كل حي، وتمكين خريجي كليات المعلمين سابقاً من التدريس في المرحلة المتوسطة، حتى تكون فرصهم في النقل أكبر.

في حين فإن بعضهم حمل الإدارة مسؤولية عدم تلبية مطالبهم بالنقل، مشيرين إلى أن الإدارة لم تبذل الجهد الكافي في هذا المجال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب