تجسس الشرطة الأمريكية على المسلمين يتصدر “بوليتزر”

رفحاء اليوم . وكالات

تصدرت قضية تجسس الشرطة الأمريكية على المسلمين جوائز “بوليتزر” التي تُمنح سنويا لأفضل أعمال الصحافيين الأمريكيين، ومن بين من فازوا بها العام الحالي، 4 صحفيين يعملون مع وكالة “أسوشييتد برس” عن سلسلة تحقيقات أجروها عن تجسس شرطة نيويورك على المسلمين هناك، وفي ولايات أمريكية مجاورة.
وأظهرت التحقيقات أن الشرطة كانت تتابع بشكل منتظم خطب الجمعة في مساجد نيويورك، واستمعت إلى أحاديث المقاهي والأماكن العامة الأخرى التي كان يرتادها المسلمون. وأحيانا رصدت أفرادا وجماعات، حتى عندما لم تكن هناك أي أدلة على أنهم مرتبطون بالإرهاب، نقلا عن تقرير لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية اليوم الأربعاء.

وبدأ نشر هذه السلسلة في أغسطس/آب الماضي، واشترك فيها كل من مات أبوزو، وآدم غولدمان، وإيلين سوليفان، وكريس هولي.

وأدت القصص إلى سلسلة احتجاجات من مسلمين وغير مسلمين. وطالب 34 عضوا في الكونغرس بالتحقيق الفيدرالي في الموضوع، وحثوا المفتش العام لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) على إجراء تحقيقات.

ومن جانبه،، دافع مدير الشرطة في نيويورك، ريموند كيلي، وعمدة نيويورك، مايكل بلومبرغ، عما حدث باعتباره “وسيلة قانونية شاملة من أجل مدينة آمنة”.

وقالت رئيسة التحرير التنفيذية في وكالة “أسوشييتد برس”، كاثلين كارول: “واصلنا في الحلقات المسلسلة نشر أشياء لم يكن يعرفها أي شخص في مدينة نيويورك. أنا فخورة بذلك أكثر من أي شيء آخر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب