تجاوزات الأئمة والخطباء لا تتعدى أصابع اليد الواحدة

  • زيارات : 307
  • بتاريخ : 19-أكتوبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : كشف مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة الدكتور صالح الدسيماني انحسار تجاوزات الأئمة والخطباء خلال السنوات الماضية، بحيث لم تعد تتجاوز أصابع اليد الواحدة، لافتا في نفس الوقت إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أطلقت برنامجا جديدا للعناية بالمساجد.

وأضاف الدسيماني أن الانخفاض في التجاوزات جاء بعد أن طبقت الوزارة نظام اللجان الاستشارية الشرعية التي تتواجد في كل فرع وتتولى اختيار الأكفاء من الأئمة والخطباء لتولي هذه المسؤولية، إضافة إلى مناصحة من يقع في بعض الأخطاء، مشيرا إلى أن التعيين يمر بمراحل عديدة من خلال الحصول على تزكيات علمية وشرعية واختبارات ومقابلات شخصية يتم رفع نتائجها لمعالي وزير الشؤون الإسلامية للموافقة عليها حيث لا يتم تعيين أي إمام وخطيب إلا بعد اجتياز هذه المراحل.

مضيفا أن المخالفات التي تحصل من بعض الأئمة في الآونة الأخيرة أصبحت محصورة جدا ولا تصل لدرجة المحظور ولكن تعتبر مخالفة.

وأبان الدسيماني أن الوزارة فصلت خلال الأعوام العشرة الماضية قرابة ثلاثة آلاف إمام وخطيب على مستوى المملكة بسبب رصد ملاحظات عليهم، مبينا أن المخالفات تنقسم إلى عدة أقسام منها مخالفات في الأنظمة مثل الغياب عن العمل والتوكيل بدون إذن أما المخالفات الشرعية فهي المخالفات التي تقدح في عدالة الرجل أما المخالفات الأمنية فهي تتمثل أن يتطرق الخطيب لمواضيع لا تمت للوعظ والإرشاد بصلة وغير ذلك وهؤلاء تتم مناصحتهم من قبل اللجان الاستشارية لدينا وإذا أصروا على مواقفهم الخاطئة يتم طي قيدهم لأن المطلوب من الإمام أو الخطيب أن يكون معلم الناس للخير مجنبا لهم الفتن.

وأوضح الدسيماني أن هناك برنامج جديد يتم تطبيقه حاليا للعناية بالمساجد حيث وجه وزير الشؤون الإسلامية بتعبئة استمارة خاصة لكل مسجد تشمل معلومات كاملة عنه وعن سعته ونوعية فرشه ودورات المياه وبنائه وكل ما يتعلق به، ويتم إدخالها في الحاسب الآلي وقد بدأت الفروع في تعبئة هذه الاستمارات وإدخالها في البرنامج وقد تم الانتهاء حاليا من قرابة 24 ألف مسجد على مستوى المملكة وفي منطقة مكة أنهينا قرابة 1773 مسجدا وهذه المعلومات تمكن المسؤول من سرعة الوصول إلى المسجد في أي وقت ومعرفة ما يحتاجه ومعالجة أي خلل يحدث في المسجد وسيكون موفرا للجهد ونحن نسير في هذا البرنامج لاستكمال بقية المساجد.

وكشف الدسيماني أن وزير الشؤون الإسلامية وجه بتحديد 100 مسجد لكل شركة من شركات الصيانة والنظافة وأن لا يزيد عدد المساجد التي تخدمها كل شركة على هذا العدد ولا تتجاوز ذلك حتى تقل الأخطاء ويسهل على الشركة العمل والمتابعة.

وأبان أن برنامج تطوير الأئمة والمؤذنين الذي بدأته الوزارة منذ فترة مستمر حيث إن الوزارة حاليا تبحث عن مستوى معين لمن يتولى الخطابة بحيث لا يتولى الخطابة سوى الشرعيين من خريجي الجامعات ما عدا أوقات الضرورة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب