تأجيل الحملات التفتيشية على المدارس العالمية إلى الفصل الدراسي الثاني

  • زيارات : 307
  • بتاريخ : 7-نوفمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أبلغت وزارة التربية والتعليم المدارس العالمية بتأجيل الحملات التفتيشية عنها إلى الفصل الدراسي الثاني، وأوضح الدكتور منصو ر بن صالح الخنيزان، رئيس اللجنة الوطنية للتعليم العالمي والدولي بمجلس الغرف السعودية، أن وزارة التربية أبلغت ملاك المدارس العالمية والدولية للبنات موافقة وزارتي التربية والتعليم ووزارة العمل على إمهالها حتى بداية نهاية الفصل الدراسي الأول، لتصحيح أوضاعها.

وتوقع د. الخنيزان وحسب معلومات بلغ بها من مصادر مسؤولة أنه سيتم تصحيح تراخيص مزاولة المهنة للعاملات المرافقات يوم الاثنين المقبل.

وأوضح د. الخنيزان إن البلاغ أرسل إلى الملاك عبر جوالاتهم التي تصل من خلالها التعاميم الرسمية، نظرا لضيق الوقت، وأكد عدد من مشرفات التعليم على مديرات المدارس على ذلك، لطمأنتهم.

وأبان د. الخنيزان أن نص التعميم الذي جاءهم كالتالي: «الأخوة والأخوات مديرو ومديرات المدارس العالمية والجاليات.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تم الاتفاق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة العمل على تأجيل الزيارات التفتيشية إلى الفصل الدراسي الثاني، حتى يتمكن المدارس وإدارات التعليم من إنهاء المقابلات وإصدار الموافقات، عليه نأمل زيارة الموقع والتسجيل دون الحاجة للإحالات الورقية اختصارات للوقت والجهد.. مع التقدير.. إدارة التعليم الأجنبي».

وأضاف: إن هذا الإتفاق كذلك أكده مدير التعليم العالمي والأجنبي بوزارة التربية والتعليم محمد عيد، الذي أبلغنا أن هذا الاتفاق حسب الاتفاق المسبق مع المدارس العالمية.

ولفت د. الخنيزان إلى أن التصريحات المتضاربة، والتي كان أحدها لأحد المسؤولين أنه لا استثناءات لأحد ولا حتى المدارس، وهو ما ألزم ملاك المدارس بعمل الاتصالات مع المسؤولين للتأكد.

وأرجع د. الخنيزان أسباب عدم تصحيح المدارس أوضاعها إلى ضيق الوقت، وكثرة العمل لديها، بسبب ظروف إجراءات منح تراخيص مزاولة المهنة للمرافقات العاملات من المعلمات، لأن ذلك يتطلب بعض الوقت وذلك للفحص والتدقيق.

ولفت د. الخنيزان إلى أن الربكة التي حدثت بسبب إحجام العاملات بما فيها المعلمات عن العمل، لأنهن لم ينتهين من استكمال إجراءات المعاملات الخاصة بتصحيح أوضاعهن، ولم يتسلمن تراخص مزاولة المهنة، وهو ما أدى إلى إغلاق نحو 40% من المدارس العالمية والدولية لحين تصحيح أوضاعها، بالإضافة إلى أن هناك بعض المدارس تعمل بربكة، وهذا سيؤثر على الدراسة، وعلى نفسيات الطلاب والطالبات الأطفال وعلى المستوى الأكاديمي.

وطالب وزارتي التربية والتعليم بضرورة إصدار بيان رسمي معلن يؤكد الاتفاق بين وزارتي التربية والتعليم ووزارة العمل، على قرار تأجيل تطبيق الحملات التفتيشية على مدارس التعليم العالمي والدولي، لافتا إلى أن هذا يمثل لهم الضمان الوحيد، الذي سيوقف هذه الربكة في المدارس، كما نريد أن نلفت إلى أن الأولى أن تمنح المدارس الخاصة بتأجيل القرار عن مدارس تحفيظ القرآن الكريم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب