بيونغيانغ: لا حاجة للتفاوض مع أميركا المجرمة

رفحاء اليوم . متابعات : قالت كوريا الشمالية، الأربعاء، إنها لا ترى حاجة للتفاوض مع الولايات المتحدة، متهمة واشنطن بأنها تتآمر “لإسقاط” حكومتها، مهددة بالرد عبر استخدام كل مواردها العسكرية.

ودأبت الدولة الشيوعية، التي تعيش في عزلة، على إثارة توترات قبل مناورات عسكرية مشتركة تجريها قوات أميركية وكورية جنوبية سنويا، وتبدأ عادة في مارس.

وعرضت بيونغيانغ هذا العام تعليق إجراء تجارب نووية إذا ألغت واشنطن المناورات. لكن لجنة الدفاع الوطني في كوريا الشمالية قالت، إن واشنطن تسير ببطء نحو “إشعال حرب عدوانية”.

وقالت مستخدمة الاسم الرسمي لكوريا الشمالية: “إن جيش وشعب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لا يسعهما إلا أن يبلغا رسميا إدارة أوباما، بأن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لم يعد لديها حاجة أو استعداد للجلوس إلى طاولة التفاوض مع الولايات المتحدة”.

وأضافت اللجنة -وهي أعلى هيئة حاكمة في بيونغيانغ ويرأسها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون- أن بيونغيانغ قررت “كتابة الصفحة الأخيرة في تاريخ الولايات المتحدة.”

وقالت اللجنة في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، إنه سيتم استخدام كافة الموارد من “ضربات نووية متنوعة ودقيقة ووسائل العمليات الحربية البرية والبحرية والجوية والإلكترونية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب